أزمة الدولار تهدد المدربين الأجانب في مصر

أزمة الدولار تهدد المدربين الأجانب في مصر

تهدد أزمة ارتفاع سعر الدولار، في جمهورية مصر العربية، مسيرة عدد من المدربين الأجانب المتواجدين في البلاد حاليًا، على رأسهم الأرجنتيني هيكتور كوبر، المدير الفني لمنتخب الفراعنة.

أعلنت وزارة الشباب والرياضة، بالتعاون مع اللجنة الأولمبية المصرية، عدة إجراءات بشأن المدربين الأجانب، في الاتحادات الرياضية.

وتتمثل هذه الضوابط والإجراءات فيما يلي:-

أولًا– عدم التعاقد مع أي مدرب أجنبي في أي اتحاد رياضي مصري، دون الرجوع إلى وزارة الرياضة، للحصول على موافقة كتابية وصريحة.

ثانيًا- عدم تجديد أي عقود لأي مدرب أجنبي، بعد انتهاء فترة التعاقد، إلا بالرجوع لوزارة الرياضة وأخذ موافقة كتابية وصريحة.

ثالثًا– بدءًا من شهر نوفمبر 2016، سيتم سداد باقي قيمة العقود للمدربين الأجانب، المتعاقدين حاليًا، بالجنيه المصري، طبقًا للسعر المعلن من البنك المركزي المصري.