مصر.. 3 عقبات تهدد عودة ميدو لتدريب الإسماعيلي

مصر.. 3 عقبات تهدد عودة ميدو لتدريب الإسماعيلي

أصبح اسم أحمد حسام “ميدو”، المستشار الفني لشركة وادي دجلة لكرة القدم، ومدرب الزمالك المصري الأسبق، مرتبطًا بقوة في الساعات الماضية، بالعودة لقيادة النادي الإسماعيلي من جديد، بعد رحيل عماد سليمان عن منصبه، كمدير فني، وتولي أشرف خضر المهمة مؤقتًا.

وطرح أحد أعضاء مجلس الإدارة، اسم ميدو للعودة من جديد لقيادة الدراويش، إلا أن هذه الفكرة اصطدمت بـ 3 عقبات، تهدد تنفيذها وظهورها إلى النور.

وتتمثل العقبة الأولى، في اتهامات جماهير الإسماعيلي لميدو، بالهروب من قيادة الفريق، وتولي تدريب الزمالك في الموسم الماضي، وهو الأمر الذي جعل ميدو يخرج لوسائل الإعلام، ويؤكد أنه لم يفتعل أزمات أو يرفض البقاء مع الدراويش، من أجل الرحيل للقلعة البيضاء، كما ردد البعض.

وتبقى العقبة الثانية متمثلة في أزمة ميدو مع حسني عبدربه، لاعب وسط وقائد الإسماعيلي، والمقرب من إبراهيم عثمان رئيس النادي، خاصة أن عبدربه دخل في مشادة كلامية عنيفة مع ميدو، وهو الأمر الذي يهدد استقرار الفريق.

وتتمثل العقبة الثالثة في ارتباط ميدو بالعمل كمحلل بقناة “بي إن سبورت”، بجانب عمله مستشارًا فنيًا لمدة عام مع وادي دجلة، ووجود شروط جزائية في عقده، تكلف إدارة الإسماعيلي أموالاً طائلة لإقناع ميدو بفك ارتباطاته.