هل يزيد رحيل مارتن يول عن الأهلي متاعب السياحة في مصر؟

هل يزيد رحيل مارتن يول عن الأهلي متاعب السياحة في مصر؟

المصدر: يوسف هجرس - إرم نيوز

منذ استقالة المدرب الهولندي مارتن يول، المدير الفني لفريق الأهلي المصري، من منصبه، والجميع يحذر ويتخوف من التأثير السلبي لهذا القرار، الذي جاء لأسباب أمنية، بعد اقتحام الجماهير الحمراء تدريبات الفريق والاعتداء على اللاعبين.

الكثيرون تحدثوا عن تأثر السياحة في مصر، بواقعة مارتن يول، خاصة بعد أن تطرقت وسائل الإعلام الأجنبية في أحاديثها حول رحيل المدرب الهولندي بأنه جاء لأسباب أمنية بحتة، بعد أن اقتحمت الجماهير ملعب النادي الذي يستضيف تدريبات الفريق.

”إرم نيوز“ طرحت السؤال على بعض نجوم الكرة المصرية حول تأثر السياحة في مصر، التي تعاني بشكل واضح بواقعة رحيل مارتن يول.

ميدو يحذر من كارثة

حذر أحمد حسام ”ميدو“، المستشار الرياضي لنادي ليرس البلجيكي، من كارثة تضر السياحة المصرية أكبر بكثير من حادث سقوط الطائرة الروسية في مدينة شرم الشيخ المصرية.

وقال ميدو في تغريداته عبر موقع ”تويتر“: ”للأسف رحيل يول بهذه الطريقة وبسبب خوفه على حياته هو أكبر ضربة للسياحة، حتى أكبر من حادثة الطائرة الروسية.. تابعوا الصحف الإنجليزية والهولندية في الـ٤٨ ساعة المقبلة، وستكتشفوا أن صدى ما حدث سيكون أقوى من كل ما حدث في مصر في السنوات الأخيرة“.

وأوضح أنه كان يحارب لانتهاء الأمر بطريقة أفضل، خوفًا على مصر من أي سمعة سيئة أو صدى يؤثر على البلاد، مؤكدًا أن ”بي بي سي“ كتبت أن مصر بلد بلا أمان.

وقال ميدو: ”يجب أن يعي المسؤولون خطورة عدم تأمين تدريب نادي كبير، وترك الأمور تصل إلى ما وصلت إليه.. البعض يقول إن الأمن فعل أفضل شيء بعدم التدخل“.

وطالب نجم توتنهام الإنجليزي الأسبق، الأمن في مصر، بالقيام بدوره بتأمين المباريات وعدم وضع عراقيل أمام الاتحاد والأندية، خاصة أن تأجيل المباريات وإلغائها يعني أن هناك تقصيرا أمنيا.

واعترف هاني رمزي، نجم الكرة المصرية السابق، في تصريحاته لـ“إرم نيوز“، أن السياحة في مصر ستدفع ثمن رحيل مارتن يول بهذه الطريقة.

وقال رمزي: ”ما حدث دعاية سلبية ضد مصر كدولة وشعب، للأسف صورتنا سيتم ترويجها بأننا نحارب بعضنا البعض، ولا يوجد أمان، وهو أمر حاربت الدولة من أجل محوه في الفترة الماضية“.

وأكد أن رحيل يول لأسباب فنية مقبول، ولكن ما لا يدرك البعض خطورته أن استقالة المدرب الهولندي خوفًا على حياته أمر سيئ ومضر للسياحة وسمعة مصر عالميًا.

إدارة الأهلي توضح الموقف

من جانبه، أكد عماد وحيد، عضو مجلس إدارة النادي الأهلي، في تصريحاته لـ“إرم نيوز“، أن التصرف الذي قامت به قلة من مجموعة معينة من جماهير النادي غير مقبول، والإدارة أعلنت موقفها بوضوح.

وأشار إلى أن الأهلي يرفض تمامًا مثل هذه التصرفات، خاصة أن مارتن يول مدرب عالمي والتعاقد معه كان من ضمن أثارها جذب السياحة من جديد إلى مصر، من خلال خطوات إيجابية تساعد على تحسين صورة البلاد في أوروبا.

وأوضح، أن يول لم يرتكب جريمة، وفي النهاية هي كرة قدم، المدرب حاول واجتهد وعاندته الظروف في النهاية، مؤكدًا أن التجاوز غير مقبول بالمرة ويدمر سمعة مصر خارجيًا، كما أنه يزيد متاعبنا كمصريين في الداخل.

تضخيم الأمر

في الوقت الذي يرى محمد عمارة، نجم الأهلي المصري السابق، أن الأمر به تضخيم واضح، لأننا في النهاية نتحدث عن مدرب فشل مع فريق، والجماهير غضبت بسبب سوء النتائج.

وقال عمارة لـ“إرم نيوز“: ”أرفض تجاوز الجمهور بالطبع، وخاصة روابط الألتراس التي طالما ورطت الكرة المصرية في أزمات لا حد لها، وأطالب بتطبيق القانون بكل حزم وصرامة على أي مخطئ“.

وأضاف: ”مع احترامي للآراء التي تتحدث عن ضرب السياحة برحيل مدرب بهذه الطريقة، فمارتن يول ابتعد بسبب غضب جماهيري ليس أكثر، وهو ما قد يحدث معه في أوروبا وحدث مع مدربين أخرين في دول كبرى“.

قواعد وضوابط

وطالب عمرو وهبي، مدير التسويق السابق باتحاد الكرة، بوضع قواعد وضوابط أمنية لحماية مصر والرياضة في البلاد من هذه التصرفات.

وقال وهبي لـ“إرم نيوز“: ”للأسف هذه الأمور تهدم خطوات كثيرة للأمام وتهدر مجهودات ضخمة لمساعدة مصر في المرحلة الحالية“.

وأشار إلى أن مصر دولة كبيرة، ولو تم تطبيق القانون بكل صرامة سيتم إنهاء أي خروج عن النص“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة