أبوتريكة ممنوع من العمل في الأهلي المصري

أبوتريكة ممنوع من العمل في الأهلي المصري

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

قرر مجلس إدارة النادي الأهلي المصري، برئاسة محمود طاهر، منع التعامل مع محمد أبوتريكة، لاعب وسط الفريق الكروي السابق، في أي منصب داخل النادي، بسبب انتمائه لجماعة الإخوان المسلمين.

وقال طاهر، في تصريحات تلفزيونية: ”لا أحد يستطيع أن ينكر تاريخ محمد أبوتريكة الكبير، لكن عليه بعض الملاحظات والاعتبارات غير الرياضية، التي تمنع من إسناد منصب إليه في الأهلي حاليًا“.

وأضاف طاهر: ”أبو تريكة لديه مشكلة ما، حلها يتطلب تفاصيل عديدة، ولا أريد الخوض في تفاصيل أكثر من ذلك“.

وكان أبو تريكة،  تردد اسمه خلال الفترة الماضية، كأحد المرشحين لخلافة الهولندي مارتن يول في قيادة الأحمر.

ومن جانب آخر، أكد طاهر، أن رمضان صبحي، لاعب الفريق، استخدم العديد من الحيل، من أجل اكتمال صفقة انتقاله لفريق ستوك سيتي الإنجليزي.

وخلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي، على فضائية دريم، قال: ”رمضان صبحي ادعى الإصابة قبل الرحيل، من أجل الضغط على النادي للموافقة على احترافه الخارجي“.

وأضاف: ”اختلفت العديد من المرات مع الهولندي مارتن يول، المدير الفني للفريق، من أجل بيع رمضان صبحي، مقابل 10 ملايين يورو، ولكن هذا هو الوقت المناسب لبيع رمضان“.

ورد نادر شوقي، وكيل أعمال رمضان صبحي، على تصريحات محمود طاهر.

وقال شوقي، في تصريح خاص لشبكة “إرم نيوز”: “رمضان يشعر بغضب شديد من تصريحات طاهر، لأنها للأسف غير صحيحة بالمرة”.

وأضاف: “اللاعب لم يتمارض، وعلى رئيس الأهلي أن يخرج أدلة على ما يقول، نمتلك التقارير الطبية التي تثبت إصابة اللاعب، هل من المعقول أن يضحي رئيس الأهلي بلاعبه من أجل تجميل صورته أمام الجماهير الغاضبة، من طريقة إدارته للنادي”.

وتابع: “رئيس القلعة الحمراء وعد رمضان صبحي بالموافقة على احترافه، في حالة وصول عرض مناسب، وعندما وصل عرض ستوك سيتي، طلب رمضان من طاهر تنفيذ وعده، ولم يتمارض”.

وأكمل: “على رئيس النادي أن يسأل طبيب الأهلي وسيد عبدالحفيظ مدير الكرة ، قبل أن يلقي التهم على لاعب سابق بالفريق”.

وحول الاستغناء عن عماد متعب وحسام غالي وشريف إكرامي، قال محمود طاهر، إنه ليس صاحب قرار رحيل أي لاعب عن الفريق، وإن هذا الأمر يخص قطاع الكرة في النادي.

وتابع طاهر: ”ما يتردد عن رحيل 3 لاعبين أمر غير صحيح، وهذا القرار خاص بالجهاز الفني وقطاع الكرة“.

وتردد مؤخرًا أن إدارة الأهلي تتطلع للإطاحة بحسام غالي، وعماد متعب، وشريف إكرامي، من الفريق لكثرة مشكلاتهم في الفترة الماضية.

وعن اشتباكات غالي مع الألتراس قال طاهر، إنه سيعقد جلسة مع سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة بالفريق، لمعرفة ما حدث من جانب حسام غالي، كابتن الفريق، في واقعة اشتباكه مع الجمهور.

وبسؤاله عن مصير مارتن، يول قال، إن الهولندي مارتن يول المدير الفني للفريق، يشعر بعدم الأمان على نفسه في مصر، بعدما حدث من اقتحام بعض أعضاء ألتراس أهلاوي أمس الأول الثلاثاء، للملعب أثناء التدريبات، موضحًا أنه يسعى لإقناع يول بالتراجع عن فكرة الرحيل والبقاء، لأنه الرجل المناسب في هذه المرحلة، بحسب قوله.

ويدرس رمضان صبحي إصدار بيان رسمي، للرد على رئيس الأهلي، في ظل اتهامه بالهروب من مباريات الفريق، وهو ما أثار غضب اللاعب الصاعد.

وأجرى اللاعب اتصالًا بحسام غالي، قائد الفريق في الساعات الماضية، لاستشارته في مسألة الرد على رئيس الأهلي، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة أنه لم يدّعِ الإصابة وكان يعاني من مشكلة عضلية، بدليل أنه لعب مباراة الزمالك في الدوري، قبل رحيله إلى ستوك سيتي.

ويدرس رمضان بالتشاور مع وكيل أعماله، نادر شوقي، الرد على محمود طاهر رئيس الأهلي في اتهاماته الغريبة له.

في تجاه آخر استقر مجلس إدارة الأهلي على إجراء خطوة جديدة، لمحاربة روابط الألتراس بسبب تجاوزاتها في الفترة الأخيرة.

وقرر طاهر إنشاء رابطة جماهيرية من محبي وأعضاء الجمعية العمومية، تحضر مباريات الفريق في المرحلة القادمة، وتقلل من تأثير روابط الألتراس وشغبها.

وتقدم طاهر ببلاغ للنائب العام، ضد مقتحمي النادي الأهلي، كما بدأ اتصالات مكثفة مع رئاسة الوزراء، لاتخاذ قرارات بخصوص تفعيل منع رابطة الألتراس من دخول تدريبات ومباريات الفريق الأحمر.

على صعيد متصل، بدأ رئيس الأهلي، تجهيز البدائل للرحيل المحتمل للمدير الفني الهولندي مارتن يول، في ظل مخاوف الأخير وأسرته من الاستمرار في مصر، بعد الهجوم الذي حدث من رابطة الألتراس في الفترة الأخيرة واقتحامها التدريبات.

ورشح طاهر عدة مدربين أجانب من البرتغال وإسبانيا ورومانيا، بجانب الثنائي المصري حسام البدري وهاني رمزي، حال رفض مارتن يول الاستمرار مع الفريق.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com