الأهلي يقهر إنبي ويضرب موعدًا مع الزمالك في نهائي كأس مصر – إرم نيوز‬‎

الأهلي يقهر إنبي ويضرب موعدًا مع الزمالك في نهائي كأس مصر

الأهلي يقهر إنبي ويضرب موعدًا مع الزمالك في نهائي كأس مصر

المصدر: القاهرة - إرم نيوز

واصل المدافع سعدالدين سمير هوايته الجديدة في هز الشباك للمباراة الثانية على التوالي، بعدما سجل هدفًا في الدقائق الأخيرة ليقود الأهلي نحو التأهل لنهائي بطولة كأس مصر لكرة القدم إثر فوزه المثير والمتأخر 2/1 على إنبي في الدور قبل النهائي للمسابقة اليوم الخميس.

وانتهى الشوط الأول بتقدم إنبي بهدف مباغت حمل توقيع محمود الشامي في الدقيقة 29 عبر قذيفة صاروخية من داخل منطقة الجزاء سكنت الزاوية اليمنى العليا لمرمى أحمد عادل عبدالمنعم حارس مرمى الأهلي.

وكثف الأهلي هجماته خلال الشوط الثاني مستغلًا تراجع لاعبي إنبي نحو الدفاع للحفاظ على هدف التقدم، ليدرك مؤمن زكريا التعادل في الدقيقة 82.

ولم تمر سوى 3 دقائق حتى أضاف سعدالدين سمير الهدف الثاني للأهلي من ضربة رأس رائعة بعدما تابع الركلة الركنية المتقنة التي نفذها التونسي علي معلول الذي خاض مباراته الأولى مع الأهلي الذي انضم لصفوفه مؤخرًا قادمًا من فريق الصفاقسي التونسي.

وكان سمير قد سجل هدف الأهلي الوحيد خلال فوزه 1/0 على سموحة في دور الـ 8 للمسابقة قبل 3 أيام.

وضرب الأهلي بتلك النتيجة موعدًا في المباراة النهائية يوم الاثنين المقبل مع غريمه التقليدي الزمالك الذي تغلب على الإسماعيلي برباعية نظيفة في لقاء الدور قبل النهائي الآخر الذي جرى أمس الأربعاء.

ويعد هذا هو النهائي الثاني على التوالي الذي يقام بين الفريقين بعدما التقيا في المباراة النهائية لنسخة البطولة العام الماضي والتي انتهت بفوز الزمالك بهدفين نظيفين.

ويطمح الأهلي، الذي استعاد لقب الدوري المصري هذا الموسم، في التتويج بالكأس حتى يحصل على الثنائية المحلية للمرة الأولى منذ عام 2007.

وأكد الهولندي مارتن يول المدير الفني للنادي الأهلي أن الإجهاد متضح على اللاعبين خلال الشوط الأول بسبب السفر وعوامل أخرى.

وأضاف يول في تصريحاته بالمؤتمر الصحفي عقب المباراة مباشرة أن الاجهاد ضرب الخصم في الشوط الثاني، واستطاع الأهلي العودة الحميدة.

وأشار المدير الفني للقلعة الحمراء إلى أن المباراة لم تكن سهلة على الإطلاق، وأن الفريق استحوذ على الكرة بنسبة كبيرة ولكن اللمسة الأخيرة لم تكن موفقة.

وأوضح يول أن الفرص الكثيرة التي جاءت للأهلي لم تستغل على النحو الأمثل من اللاعبين أو لسوء الحظ الذي لازم الكرات بشدة خلال فترات طويلة من الشوط الأول والثاني أيضاً قبل هز الشباك للمرة الأولى عن طريق مؤمن زكريا.

وشدد يول على أن فتحي كان يشكو من ركبته بالإضافة إلى شعور السولية بآلام عضلية، وأنه لهذا السبب بدأ بالتشكيل الذي انطلقت به المباراة وسط الحفاظ على عاشور وغالي الذين يمثلان الرمانة الأساسية في منتصف الملعب.

وقال المدير الفني للأهلي إنه سعيد بالأداء الرجولي من اللاعبين والروح الكبيرة التي ظهرت، مشدداً على أنه قام بإنزال فتحي لإراحة غالي، وأن سير المباراة لو كان على نحو أفضل من ذلك لتم استبدال علي معلول.

وأبدى يول سعادته بمستوى وليد سليمان ومؤمن زكريا، مشيراً إلى أن هناك العديد من المراكز التي تحتاج إلى دعم رغم وجود أكثر من لاعب في المركز الواحد.

وكشف المدير الفني للأهلي أنه يحب المغامرات التي آلت إليها المباراة أمام إنبي، وأنه من حسن الحظ أن غالي وعاشور قادران على العطاء في منتصف الملعب حتى هذه اللحظة.

وصعد الأهلي إلى نهائي كأس مصر بالفوز على إنبي بهدفين لهدف وحيد، أحرز للأهلي مؤمن زكريا وسعد الدين سمير في المنعطف الأخير للمباراة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com