4 أسباب تفجر ثورة شريف إكرامي في الأهلي المصري – إرم نيوز‬‎

4 أسباب تفجر ثورة شريف إكرامي في الأهلي المصري

4 أسباب تفجر ثورة شريف إكرامي في الأهلي المصري

المصدر: كريم محمد- إرم نيوز

انفجرت ثورة شريف إكرامي، حارس مرمى فريق الأهلي المصري، في الساعات الماضية، وأعلن اللاعب الدولي صاحب الـ33 عامًا، رغبته في الرحيل ومغادرة أسوار القلعة الحمراء، بعد استبعاده من قائمة لقاء فريقه أمام سموحة السكندري في كأس مصر.

إكرامي أصبح يعيش حالة نفسية سيئة، وطلب الرحيل عن الأهلي، بعد سلسلة من الخلافات والشد والجذب مع المدير الفني الهولندي مارتن يول.

ثورة إكرامي انفجرت لعدة أسباب، ترصدها ”إرم نيوز“ في التقرير التالي:

خطأ مباراة أسيك.. وهجوم يول

السبب الأول، الذي فجر ثورة شريف إكرامي، هو الهجوم الذي تعرض له من المدرب الهولندي مارتن يول عقب الخطأ الشهير الذي ارتكبه في مباراة أسيك الإيفواري، بالجولة الثانية لدور المجموعات، ببطولة دوري أبطال أفريقيا، وهو ما أدى لهزيمة الفريق.

إكرامي فوجئ بهجوم المدرب الهولندي، وهو ما جعل الحارس المخضرم يعيش حالة نفسية سيئة، لأن أسلوب مارتن يول، كان صادمًا بالنسبة له، فهو اعتاد على مساندة المدربين له بدلًا من مهاجمته في المؤتمر الصحفي بهذه الطريقة.

ويرى محمد عمارة، نجم الأهلي الأسبق، في تصريحاته لـ“إرم نيوز“ أن يول دمر إكرامي بهذه التصريحات، لأنه تعامل كما لو كان في إنجلترا وليس مصر.

وأضاف: “ اللاعب المصري ليس معتادًا على هذه الطريقة، ويتعامل بشكل نفسي، حتى لو خاض تجربة الاحتراف من قبل، ومارتن يول دمر إكرامي نفسيًا وجمده وأبعده عن المشاركة تمامًا“.

صفقة الشناوي

التعاقد مع محمد الشناوي، حارس مرمى بتروجت، والإعلان عن الصفقة سريعًا ثم المماطلة في قبول عروض إعارة الحارس الثالث مسعد عوض مع التفاوض مع أحمد الشناوي، حارس الزمالك، كلها أمور أكدت لإكرامي أن الجهاز الفني قد يضحي به في أي وقت.

إكرامي يشعر بأنه بلا دور في المرحلة القادمة، خاصة بعد منح الفرصة للحارس أحمد عادل عبد المنعم أساسيًا، خلال المباريات الست الماضية، بجانب تجهيز محمد الشناوي أيضًا للتواجد في القائمة.

اللعب في المنتخب

التواجد في منتخب مصر، هو الهدف الذي يبحث عنه شريف إكرامي في الفترة القادمة مع بداية تصفيات كأس العالم 2018، ولكن وضعه الحالي في الأهلي لا يسمح له بالتواجد في منتخب مصر.

ثورة إكرامي وتهديداته بالرحيل، تأتي لرغبته في التواجد أساسيًا مع منتخب مصر، خاصة أن الجهاز الفني للفراعنة، بقيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر، لديه رغبة في منح إكرامي الفرصة، ولكن بشرط المشاركة أساسيًا.

وقال أحمد ناجي، مدرب حراس مرمى منتخب مصر، في تصريحاته لـ“إرم نيوز“ إن إكرامي من القوام الأساسي للفراعنة، ولم يخرج من الحسابات بالنسبة لمنتخب مصر.

وأوضح ناجي أن إكرامي، كان يعاني فقط من كثرة الضغوط وهو قادر على العودة لمستواه سريعًا واستعادة مقعده في منتخب مصر.

وعود في الهواء

السبب الأخير الذي فجر ثورة إكرامي، هو الوعود الزائفة التي حصل عليها في الفترة الأخيرة من جانب بعض أعضاء الجهاز الفني، بالعودة للمشاركة في مباريات كأس مصر، بعد زوال الضغوط.

إكرامي فوجئ باستبعاده من القائمة، الخاصة مباراة سموحة، بعد أن اعتمد الجهاز الفني على أحمد عادل في لقاء حرس الحدود بدور الستة عشر، وتتجه النية لإشراك عادل بعد أن تألق في مباراة الوداد المغربي بدوري الأبطال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com