هل يحقّق سموحة المفاجأة ويحصد الدوري المصري؟

هل يحقّق سموحة المفاجأة ويحصد الدوري المصري؟

المصدر: كريم محمد _ إرم نيوز

خطف نادي سموحة السكندري، الأضواء في موسم الانتقالات بالدوري المصري لكرة القدم، بعدما نجح في حصد العديد من الصفقات المتميزة لتدعيم صفوفه.

سموحة أعلن في الأيام الماضية، تعاقده مع المدرب البرازيلي جورفان فييرا صاحب الجنسية البرتغالية، وهو المدير الفني الذي حقق نجاحات مميزة مع الزمالك قبل 3 مواسم.

وأصبح السؤال الذي يراود متابعي الدوري المصري، هل يحقق سموحة المفاجأة ويحصد لقب الدوري في الموسم الجديد؟ هذا ما ترصده شبكة ”إرم نيوز“ في التقرير التالي:

صفقات سوبر
سموحة كان الحصان الرابح في سوق الانتقالات، بعدما تعاقد مع لاعبين على أعلى مستوى، لتدعيم صفوفه في الموسم المقبل.

ويرى فرج عامر، رئيس نادي سموحة، في تصريحاته لشبكة ”إرم نيوز“، أنه لم يتعاقد مع صفقات للشو الإعلامي، ولكنه ضم لاعبين متميزين وكانوا نجومًا في الفترة الأخيرة ويحتاجهم فريقه.

وأكد أن سموحة فريق له طموح، ولا يكتفي بمجرد المشاركة في الدوري، وطموحه لا يتوقف عند البقاء في المربع الذهبي، بل يحلم بالفوز باللقب، خاصة أنه منذ موسمين وصل إلى وصافة المسابقة.

سموحة تعاقد مع البوركيني بانو دياوارا مهاجم فريق شبيبة القبائل الجزائري، والإيفواري يانيك زاكري الذي خطف الأضواء مع فريق أسيك ميموزا بدوري أبطال أفريقيا هذا العام، بجانب الثنائي المخضرم أحمد رؤوف مهاجم المصري البورسعيدي، وأحمد جعفر مهاجم بتروجت، ونصر رمضان صانع ألعاب نجوم المستقبل، والحارس محمد أبو جبل.

سموحة في الأساس، يمتلك فريقًا متميزًا، لديه لاعبين انضموا لمنتخب مصر وقدموا مستويات رائعة مثل حسام باولو، هداف الدوري وأحمد تمساح، وعمرو المنوفي، وإسلام محارب، ومحمود عزت، والحارس المهدي سليمان، وأيمن أشرف وعمر سعد.

عودة فييرا
عودة المدرب فييرا إلى الدوري المصري، من خلال بوابة نادي سموحة، خطفت الأضواء أيضًا بعدما قدم المدرب مستويات رائعة مع الزمالك خلال موسم 2012/2013.

فييرا نجح في تقديم أداء متميز مع الزمالك، وقاده إلى دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا عام 2013 ، واستطاع أن يلفت الأنظار إليه بالكرة الجماعية التي يقدمها، بجانب نجاحه في قيادة منتخب العراق من قبل، للتتويج بلقب كأس آسيا عام 2007.

تراجع الأهلي والزمالك
تحقيق سموحة للقب الدوري المصري، أمر وارد بقوة، بعدما تراجع مستوى فريقي الأهلي والزمالك بشكل لافت، خلال الفترة الحالية.

سموحة نجح في تحقيق المركز الثالث هذا الموسم، بمسابقة الدوري، رغم أنه عانى من غياب الاستقرار الفني، بتغيير 3 مدربين في قيادته، وفي حال استقرار الفريق فنيًا، قد يكون منافسًا قويًا على لقب الدوري في الموسم الجديد، خاصة أنه يملك كافة المقومات سواء استقرار مالي أو استمرار أغلب لاعبي الفريق.

غياب الجماهير
سموحة سيستفيد من نقطة غياب الجماهير، التي تبقى الداعم الأول لناديي الأهلي والزمالك، قطبي الكرة المصرية، واللذين يحتكران البطولات المحلية.

سموحة فريق بلا جمهور تقريبًا، ويعتمد على مساندة أعضائه ومردود رئيسه محمد فرج عامر، ويسعى فقط لتحقيق الإنجازات ودخول تاريخ المسابقة بحصد اللقب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة