5 أزمات تجبر مارتن يول على مغادرة الأهلي المصري

5 أزمات تجبر مارتن يول على مغادرة الأهلي المصري

المصدر: كريم محمد- إرم نيوز

يبدو أن أيام المدرب الهولندي، مارتن يول، المدير الفني لفريق الأهلي المصري لكرة القدم، أصبحت معدودة، بعد أن دخل في صدام عنيف مع إدارة النادي، خلال الأيام القادمة.

وتلقى مارتن يول، عدة عروض خليجية وصينية وأوروبية، للرحيل عن الأهلي في الموسم المقبل، إلا أنه أرجأ حسم الأمور، لحين الوصول لاتفاق مع إدارة النادي بخصوص الاستمرار في منصبه، وتنفيذ مطالبه بالكامل أو حزم حقائب الرحيل.

الكواليس تؤكد أن هناك بعض الأزمات، قد تضع مارتن يول على أعتاب مغادرة الأهلي، وهو ما ترصده شبكة ”إرم نيوز“ في التقرير التالي:

احتراف رمضان صبحي

الأزمة الأولى، تمثلت في ملف احتراف رمضان صبحي، صانع ألعاب الفريق ونجمه الأبرز، بعد أن تلقى عرضين من أودينيزي الإيطالي وستوك سيتي الإنجليزي، في الموسم المقبل.

رمضان صبحي، مارس ضغوطاً هائلة من أجل الرحيل عن الأهلي، وقبول عرض ستوك سيتي، وشهدت الساعات الماضية انفراجة في الأزمة بعد موافقة الأهلي المبدئية على عرض ستوك سيتي، مقابل 6.5 مليون يورو بجانب 15% من نسبة إعادة بيعه.

الموقف الذي اتخذه مسؤولو الأهلي، بقبول عقد جلسة مع رمضان صبحي والموافقة مبدئياً على عرض انتقاله إلى ستوك سيتي، أثار غضب مارتن يول والذي كان موقفه واضحاً مع إدارة النادي، وطالب بعدم رحيل رمضان ووعد بتسويقه بشكل احترافي في قارة أوروبا، بناء على مردوده في الموسم المقبل مع الفريق، ومستواه في بطولة كأس الأمم الأفريقية، وتصفيات كأس العالم 2018.

عدم تنفيذ رغبة يول في الإبقاء على رمضان صبحي، سيفجر أزمة عنيفة في الفريق الأحمر، ولن يمر مرور الكرام، من جانب المدرب الهولندي.

شكوى النجوم

الأزمة الثانية التي تفجرت في وجه مارتن يول، شكوى العديد من اللاعبين ونجوم الفريق لمحمود طاهر، رئيس النادي، من التدليل الزائد من المدرب الهولندي للثلاثي الغابوني ماليك إيفونا وحسام غالي وعبد الله السعيد.

اللاعبون الذين اشتكوا بشكل صريح لسيد عبد الحفيظ مدير الكرة، والذي نقل الأمر لرئيس النادي، هم حسام عاشور وعماد متعب وصالح جمعة .

طاهر تحدث مع يول في الأمر، وطالبه باحتواء اللاعبين وتحفيزهم، خاصة أن اللاعبين المصريين عاطفيين بدرجة كبيرة.

صدام زيزو

الصدام الذي تفجر مع عبدالعزيز عبدالشافي ”زيزو“ رئيس قطاع الكرة بالنادي الأهليـ أدى لمشكلات كثيرة لمارتن يول.

زيزو جهز قائمة بعدة لاعبين في المراكز التي طلب يول تدعيمها منذ فترة بل وحصل على توقيعها ودخل في مفاوضات معها كي يستطيع الأهلي اللحاق بسوق الصفقات إلا أن يول رفض تماماً أغلب ترشيحات زيزو وهو ما فجر غضب الأخير.

يول رفض أيضاً طلب زيزو، بعودة أحمد رمضان ”بيكهام“ لاعب وسط حرس الحدود كما أنه رفض منح الفرصة لبعض اللاعبين الصاعدين في لقاء الاتحاد السكندري مثل عمرو سعداوي ومصطفى فرماوي وناصر ماهر، للحكم على مستواهم رغم أن سيد عبد الحفيظ أعلن لوسائل الإعلام، الاعتماد على بعض الناشئين لتقييمهم.

صعوبة التأهل الأفريقي

خسارة الأهلي مباراتي زيسكو الزامبي وأسيك الإيفواري بدوري أبطال أفريقيا، جعلت مسألة الاستغناء عن مارتن يول أسهل بكثير، مما كان يتوقع البعض.

الأهلي دفع مبالغ طائلة للمدرب الهولندي، لاستعادة اللقب الأفريقي ولكن يول لم ينجح في تصحيح المسار بالبطولة القارية.

طلبات تعجيزية

الطلبات التعجيزية التي اشترطها مارتن يول، بخصوص الاستغناء عن بعض أفراد الجهاز المعاون سواء الإداريين أو محمد عظيمة المدرب المساعد وطارق سليمان مدرب حراس المرمى، أثارت الجدل بين مسؤولي الأهلي.

يول طلب تعيين هاني رمزي، ورفض فكرة الاعتماد على سمير كمونة في منصب المدرب العام، بجانب أنه تمسك بهذه المطالب التي وصفها مسؤولو الأهلي بالتعجيزية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com