حارس الأهلي المصري.. ظالم أم مظلوم؟

حارس الأهلي المصري.. ظالم أم مظلوم؟

المصدر: كريم محمد- إرم نيوز

يمر الحارس الدولي شريف إكرامي، لاعب الأهلي ومنتخب مصر لكرة القدم، بفترة حرجة في مسيرته الكروية، بعد أن هتفت ضده جماهير القلعة الحمراء، وطالبته بالرحيل، كما أن مدربه الهولندي مارتن يول، المدير الفني، هاجمه بضراوة، واتهمه بالتسبب في هزيمة الفريق أمام أسيك ميموزا الإيفواري، بهدفين مقابل هدف، في دوري أبطال أفريقيا.

شريف إكرامي، أصبح يعيش في عزلة تامة، ويمر بحالة نفسية سيئة، وسط أنباء عن التعاقد مع حراس مرمى جدد، كما أن والده إكرامي الشحات، شن هجوماً حاداً على المدرب مارتن يول، وأكد أن التوفيق خانه في التصريحات ضد حارس الأهلي.

استطلعت “إرم نيوز” في التحقيق التالي، آراء بعض نجوم الكرة، ومدربي الحراس في مستوى شريف إكرامي، وهل هو المسؤول الأول فعلاً عن هزائم الأهلي في الفترة الأخيرة.. فإلى السطور القادمة:

مستوى سيئ

في البداية، اعترف إسلام الشاطر، نجم الأهلي الأسبق، بأن مستوى شريف إكرامي تراجع بشكل كبير في نهاية الموسم الحالي، وارتكب الحارس أخطاء فادحة.

وقال الشاطر في تصريحاته لـ”إرم نيوز”: “إكرامي حارس كبير، ولكنه يقدم أداءً سيئاً في الفترة الأخيرة، وهو أمر لا ينكره أحد، ولكن لا يجب تحميله المسؤولية وحده، فالفريق كله ارتكب أيضاً أخطاء، ويعاني من مشكلات دفاعية واضحة”.

وقال مصطفى كمال، حارس الأهلي الأسبق، ومدير شئون اللاعبين في مصر المقاصة، إن إكرامي لديه أخطاء واضحة في الفترة الأخيرة، أثرت بشكل كبير على نتائج الأهلي، ولكن لا يعني الأمر، أنه السبب الرئيس في الهزائم.

وأكد أن إكرامي يستطيع العودة لمستواه المعهود، من خلال الابتعاد عن الضغوط الإعلامية، والتركيز في المستطيل الأخضر.

حرب التصريحات

وانتقد عدلي القيعي، مدير التعاقدات الأسبق بالنادي الأهلي، فكرة حرب التصريحات، بين والد شريف إكرامي والجماهير التي تنتقد أداء نجله.

وقال القيعي في تصريحاته لإرم نيوز “شريف إكرامي حارس كبير، ولم نعتد على تصريحات مارتن يول الصريحة، والتي حملت هجوماً عنيفاً على الحارس، ولكن الأهم بالنسبة لشريف، الصمت والتركيز في المستطيل الأخضر”.

وأكد مصطفى يونس، نجم الأهلي الأسبق، أن شريف إكرامي، عليه أن يركز في المستطيل الأخضر، وتصحيح أخطائه، التي تفاقمت في الفترة الأخيرة.

وأشار إلى أن إكرامي، عليه أن يتحلى بالتركيز، وعدم الانشغال بالانتقادات الواسعة، والتفكير في أسباب تراجع مستواه وإصلاحها بأقصى سرعة.

حملة شرسة

في الوقت الذي أكد فيه وائل رياض، مدرب الإنتاج الحربي، أن شريف إكرامي، يتعرض لحملة شرسة، وممنهجة ضده، وهو أمر غير صحيح بالمرة.

وطالب رياض بتقدير موهبة وتاريخ إكرامي، الذي أعطى الكثير للأهلي وجماهيره، ويجب التكاتف لصالح الأهلي.

وأكد أحمد ناجي مدرب حراس منتخب مصر أن إكرامي يتعرض لحملة شرسة، ومبالغ فيها بشكل واضح.

وأشار إلى أن منتخب مصر يساند إكرامي بشكل كبير، واهتزاز المستوى وارد لأي لاعب كرة، سواء حارس مرمى أو غيره.

غياب المنافسة

ويرى ماهر همام، المدرب العام الأسبق للنادي الأهلي، أن إكرامي دفع ثمن عدم توفير بديل جيد، وعدم المنافسة الحقيقية في مركز حراسة المرمى، مؤكداً أن الأهلي يجب عليه تدعيم الصفوف بحارس سوبر.

وقال همام لـ”إرم نيوز” إن إكرامي حارس مميز، ولكنه يحتاج لدوافع قوية للعودة لمستواه، وبديل مميز يهدده في الفريق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع