مدرب الأهلي المصري يفاضل بين 4 مهاجمين أفارقة.. ويحيي ذكرى سلبية للجمهور

مدرب الأهلي المصري يفاضل بين 4 مهاجمين أفارقة.. ويحيي ذكرى سلبية للجمهور

المصدر: القاهرة - إرم نيوز

يفاضل الهولندي مارتن يول، المدير الفني للنادي الأهلي المصري، بين 4 مهاجمين أفارقة للتعاقد مع أحدههما خلال انتقالات الصيف المقبل.

وعلم “إرم نيوز” أن المهاجمين الأربعة يشاركون في الدوريات الأوروبية المختلفة، مع أندية متوسطة.

وكان الهولندي اشترط التعاقد مع مهاجم صريح خلال المرحلة المقبلة، لتدعيم خط الهجوم، خاصة أن المهاجم الأساسي للفريق حاليا ماليك إيفونا ليس مهاجما صريحا بالمعنى المطلوب.

وتراجع بشدة مستوى عمرو جمال وعماد متعب، كما يعاني المهاجم الغاني جون أنطوي من تذبذب وعدم ثبات في المستوى.

وسوف يحسم مارتن يول مصير المهاجمين الأربعة، خلال الأيام القليلة المقبلة، نظرا لحاجة الفريق لتدعيمات.

وصرح المدير الفني للأهلي عقب مباراة أسيك أبيدجان الإيفواري بحاجة الفريق للتعاقد مع صفقات جديدة، قائلًا: “أنتظر فترة الانتقالات الصيفية، ورئيس الأهلي سوف يوافق على طلباتي”.

وفي نفس السياق، قدم شريف إكرامي حارس مرمى النادي الأهلي اعتذاره عن خسارة فريقه أمام أسيك في ثاني جولات دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا.

وقال حارس الأهلي: “أعتذر عن خطأي في الهدف الثاني لأن التهرب من المسؤولية، والاختفاء ليس من طباعي، أقدر حزن الجماهير لكن ما زال الأمل قائمًا في التأهل”.

وأضاف: “الاعتذار عند الخطأ وتحمل المسؤولية في الشدائد من شيم الكبار، وأنا أمشي دائمًا مرفوع الرأس مهما زادت الانتقادات هكذا تعلمنا في النادي الأهلي”.

 

فيما أعربت جماهير الأهلي عن حزنها الشديد من الخسارة، بعدما أعاد مارتن يول الفريق للخلف برقم سلبي جديد لم يحدث منذ 14 عاما.

هذا الرقم كان تسبب فيه أيضا الهولندي جو بونفيرير، حيث خسر الأهلي في عهده المباراة الأولى في دوري أبطال أفريقيا أمام جان دارك السنغالي على أرضه بهدفين مقابل هدف واحد سجله أحمد بلال في هذا التوقيت.

وفي المباراة الثانية للأهلي في بطولة دوري أبطال أفريقيا موسم 2002، خسر أمام الرجاء البيضاوي المغربي بنفس النتيجة 2/1.

وكرر الهولندي الحالي مارتن يول نفس البداية غير الجيدة في دور المجموعات، حيث خسر الأهلي المباراة الأولى أمام زيسكو بنتيجة 3/2، وخسر المباراة الثانية أمام أسيك بنتيجة 2/1.

وتذيل الأهلي في عهد بونفيرير مجموعته وفشل في التأهل للدور نصف النهائي، في حين تأهل الزمالك للمباراة النهائية في المجموعة الثانية وحصد اللقب الأفريقي أمام الرجاء المغربي بهدف سجله تامر عبدالحميد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع