مصر.. الأهلي يحسم مصير مدرب الزمالك و 4 أسباب لتراجعه عن الاستقالة

مصر.. الأهلي يحسم مصير مدرب الزمالك و 4 أسباب لتراجعه عن الاستقالة

المصدر: القاهرة ـ إرم نيوز

تراجع محمد حلمي المدير الفني لنادي الزمالك، عن الاستقالة التي كان قد تقدم بها بعد الهجوم الكبير الذي تعرض له بعد التعادل مع المصري 2/2 وذهاب بطولة الدوري للنادي الأهلي.

وكان مرتضى منصور رئيس الزمالك، قد اتهم محمد حلمي بالتسبب في خسارة بطولة الدوري الممتاز، بحجة عدم الاستعانة بجهود الثنائي “محمد كوفي، وأيمن حفني”.

وعلم “إرم نيوز” أن مجلس إدارة الزمالك، سوف يحسم مصير محمد حلمي عقب مباراة القمة المقبلة أمام الأهلي، حيث سيتحدد مصير الجهاز الفني بناء على هذه المباراة.

واقتنع رئيس الزمالك، بوجهة نظر بعض الأعضاء في مجلسه، بعدم إجراء أي تعديلات في الجهاز الفني بالوقت الحالي، واستمرار حلمي في القيادة الفنية، تخوفاً رحيل حلمي، ومن ثم استقدام مدرب جديد قبل لقاء الأهلي الصعب المقبل مما قد يهدد مصير الجهاز الجديد ايضا في حالة تحقيق نتيجة سلبية.

يذكر أن هزيمة الزمالك أمام الأهلي في الدور الأول من مسابقة الدوري الممتاز، بنتيجة 2/0، كانت سبباً في الإطاحة بالثنائي “أحمد حسام ميدو، وحازم إمام” من القيادة الفنية للزمالك.

وقاد محمد حلمي الزمالك في 9 مباريات ، نجح في الفوز خلال 8 مباريات، وتعادل فقط أمام المصري البورسعيدي.

وترصد “إرم نيوز” كواليس تراجع حلمي عن استقالته..

وساطة ناجحة

نجاح الوساطة التي قام بها رفعت وأبورجيلة، يرجع لأسباب شخصية بحتة، خاصة أن الثنائي يتمتع بعلاقة قوية مع حلمي ورفاقه.

الضغوط التي قام بها رفعت وأبورجيلة، لإنهاء الأزمة كانت كبيرة، ونجحت في إقناع حلمي بالعدول عن استقالته، خاصة أن الزمالك بحاجة لخدماته في المرحلة القادمة.

رصيد الانتصارات

السبب الثاني تمثل في رصيد الانتصارات الذي حققه الفريق تحت قيادة محمد حلمي، وهو ما جعل المدير الفني يتمسك بالاستمرار، خاصة أنه استطاع إعادة الشخصية الفنية للزمالك.

محمد حلمي قاد الزمالك في 8 مباريات محلية ولقاء بدوري أبطال أفريقيا، انتهت جميعها بالفوز عدا التعادل مع المصري البورسعيدي فقط، وسجل الزمالك في عهده 17 هدفاً بواقع هدفين تقريباً في اللقاء، وهو معدل جيد بالنسبة للفريق الذي تلقى 6 أهداف فقط من بينها 4 أهداف في آخر لقاءين بالدوري أمام الشرطة والمصري.

وأعاد حلمي البريق لبعض اللاعبين في تشكيلة الزمالك، على رأسهم محمد إبراهيم وإبراهيم عبد الخالق، ومحمد عادل، وباسم مرسي، والحارس محمود جنش، وعلي جبر.

مساندة الجماهير.. ورد الاعتبار

شعر حلمي بمساندة الجماهير، عقب الأزمة الأخيرة التي شهدتها أروقة النادي، بعد التعادل مع المصري، وتهديده بالاستقالة.

واستشعر حلمي بأن الجماهير ردت له اعتباره، بسبب رفضها قرار مرتضى منصور رئيس النادي بإحالة الجهاز الفني للتحقيق، بجانب أنه شعر برد الاعتبار أيضاً، برفض الجهاز الفني بالكامل حضور الجلسة مع رئيس النادي، أعقاب المؤتمر الصحفي.

اتصالات اللاعبين

الاتصالات التي قام بها لاعبو الفريق، لعبت دوراً كبيراً أيضاً في تراجع محمد حلمي عن استقالته، وقبوله بالعودة من جديد للعمل في الزمالك.

حلمي أبلغه اللاعبون بأنهم يعتذرون له عن التعادل مع المصري، ويرغبون في استمراره، وهو الأمر الذي جعله يرحب بالعودة من جديد لقيادة الفريق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع