مصر.. الأهلي يضرب استقرار الزمالك بـ 4 صفقات

مصر.. الأهلي يضرب استقرار الزمالك بـ 4 صفقات

المصدر: كريم محمد- إرم نيوز

مع اقتراب موسم الانتقالات الصيفية، بدأ مسؤولو النادي الأهلي المصري، تكثيف محاولاتهم، لتدعيم صفوف الفريق الكروي، خاصة بعد البداية الهزيلة في مشوار دور المجموعات، ببطولة دوري أبطال أفريقيا، بالهزيمة أمام زيسكو الزامبي، بثلاثية مقابل هدفين.

الهولندي مارتن يول، المدير الفني للأهلي، طالب الإدارة بالتفكير في صفقات سوبر، والتعاقد مع لاعبين أفضل من المتواجدين بالفريق، ولهذا السبب أبدى تحفظه على مستوى العديد من اللاعبين، الذين تم عرضهم عليه.

مسؤولو الأهلي، ذهبوا إلى المنافس التقليدي، الزمالك، للتعاقد مع بعض لاعبي الفريق الأبيض، خلال الموسم المقبل، وهو الأمر الذي يشبهه البعض بأنه أشبه بصراع بايرن ميونخ ومنافسه التقليدي بروسيا دورتموند في الدوري الألماني، فالبايرن دأب على ضم لاعب على الأقل من دورتموند في الأعوام الماضية، وآخرهم غوتزه وليفاندوفسكي وهوملز.

الأهلي بعد أن ضم من صفوف الزمالك، خلال العامين الماضيين، صبري رحيل ومؤمن زكريا، بدأ التفكير في بعض اللاعبين في صفوف الفريق الأبيض، وهو ما رصده  “إرم نيوز” في التقرير التالي:

أحمد حمودي

دخل حمودي، صانع ألعاب الزمالك، المعار من بازل السويسري، دائرة اهتمامات مسؤولي الأهلي بكل قوة، خاصة عبدالعزيز عبدالشافي “زيزو” رئيس قطاع الكرة، الذي اعتبر حمودي البديل الأنسب لعبد الله السعيد، واللاعب المتميز في مركز صانع الألعاب المحوري، وهو المركز الذي طلب الهولندي يول تدعيمه بقوة.

حمودي تنتهي تجربته مع الزمالك، بنهاية الموسم الحالي، ويحق للأهلي ضمه بشراء عقده من نادي بازل السويسري، وينتظر مسؤولو الأحمر فقط، الكلمة الأخيرة من يول، الذي أبدى إعجابه مبدئياً بقدرات اللاعب، ولكنه طلب عدم حسم الصفقة، لحين منح الضوء الأخضر لذلك.

وعقد مسؤولو الأهلي، جلسة مع اللاعب، وأجروا اتصالات مكثفة به، ووافق على الرحيل للأهلي، لخوض تجربة جديدة، خاصة أنه لم يشعر بالاستقرار الفني في الزمالك.

حمودي، صاحب الـ25 عاماً، يعد من أبرز اللاعبين في مركز صانع الألعاب، ولمع نجمه حين قاد سموحة السكندري لوصافة الدوري موسم 2013 – 2014، ليرحل إلى بازل السويسري بعدها، وأحرز اللاعب 4 أهداف للزمالك في بطولتي الكونفدرالية ودوري الأبطال الأفريقيتين، ولكنه لم يشارك بشكل أساسي، ولم يقدم أوراق اعتماده للجماهير البيضاء.

محمود جنش

لمع اسم محمود عبد الرحيم “جنش” حارس الزمالك بقوة في النادي الأهلي، بعدما عرضه أحد الوكلاء على مسؤولي القلعة الحمراء، في ظل تراجع مستوى شريف إكرامي، الحارس الأساسي، والحاجة لحارس مميز، وهو ما ظهر في مستوى جنش، الذي تألق في مشاركاته مع الزمالك هذا الموسم.

جنش حاول إغلاق الباب أمام اهتمام الأهلي، والتأكيد على أنه زملكاوي، ولكن الحارس الموهوب، ينتظر كلمة إدارة ناديه، خاصة أن الوسطاء أكدوا له اهتمام إدارة الأهلي بضمه، وانتظار موقفه من التجديد للزمالك، خاصة أن عقده ينتهي بنهاية الموسم الحالي.

أحمد الشناوي

مازال مسؤولو الأهلي، يمنون النفس بضم أحمد الشناوي، رغم ضخامة قيمة الشرط الجزائي في عقده، التي تبلغ مليوني يورو، وهو ما يوازي 20 مليون جنيه مصري.

الشناوي يعد الحل السحري لأزمة حراسة المرمى في صفوف الأهلي، ولكن الإدارة الحمراء ترى أن المبلغ المرصود لضم اللاعب مبالغ فيه، وسيحدث أزمة عنيفة داخل الفريق.

محمد عبدالشافي

اللاعب الزملكاوي الرابع، الذي يرصده مسؤولو الأهلي، وبحثوا إمكانية التعاقد معه، هو محمد عبدالشافي، ظهير أيسر الزمالك السابق ولاعب الأهلي السعودي الحالي.

عبد الشافي صاحب الـ31 عاماً، يراه مسؤولو الأهلي، حلاً سحرياً لأزمة الظهير الأيسر في صفوف الفريق، والتي يعاني منها الفريق منذ رحيل سيد معوض، في موسم 2013 – 2014، ويترقب مسؤولو القلعة الحمراء الموقف النهائي للاعب، خاصة بعد تولي البرتغالي جوميز، مهمة قيادة الأهلي السعودي وإمكانية رحيل عبدالشافي.

في نفس السياق، يحسم نادي ستوك سيتي الإنجليزي، مصير التعاقد مع رمضان صبحي، لاعب وسط الأهلي ومنتخب مصر الأول، عقب لقاء الأحمر أمام الإسماعيلي، مساء اليوم، في بطولة الدوري العام.

ويتابع مسؤولو ستوك سيتي، لاعب الأهلي في مباراة الإسماعيلي، المرتقبة، اليوم الجمعة، ضمن الجولة الـ32، من منافسات الدوري الممتاز.

وكان ستوك، قد أبدى رغبته في شراء رمضان صبحي، نهاية الموسم الحالي، إلا أن الأهلي قرر تأجيل البت في العرض، لحين حسم بطولة الدوري.

ومن جانبه، أكد مصدر داخل الأهلي لـ”إرم نيوز” اهتمام ستوك بضم اللاعب بعد المواجهة الحاسمة أمام الاسماعيلي، خاصة أن الايام القادمة ستشهد تطورات جديدة في مفاوضات الاهلي والنادي الإنجليزي، الذي يتمسك بالحصول على خدمات اللاعب الصاعد.

يذكر أن محمود طاهر، رئيس الأهلي، قرر حسم ملف احتراف اللاعب، بالتنسيق مع الهولندي مارتن يول، المدير الفني، عقب حسم بطولة الدوري بشكل رسمي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع