اشتعال أزمة مجلس الزمالك المصري والبوركيني محمد كوفي – إرم نيوز‬‎

اشتعال أزمة مجلس الزمالك المصري والبوركيني محمد كوفي

اشتعال أزمة مجلس الزمالك المصري والبوركيني محمد كوفي

المصدر: القاهرة – إرم نيوز

أبدى البوركيني محمد كوفي مدافع نادي الزمالك المصري حزنه الشديد من المسؤولين في النادي بسبب عدم الوفاء بوعود صرف المستحقات المالية المتأخرة.

ويتطلع كوفي إلى الرحيل عن الزمالك ولكنه يريد الحصول على بقية أمواله قبل مغادرة جدران الزمالك، خاصة أنه يمتلك أكثر من عرض خارجي.

وعلمت شبكة ”إرم نيوز“ من مصادر خاصة أنه بمجرد علم مرتضى منصور رئيس الزمالك بنية كوفي في الرحيل، قرر أن يماطل في إعطاءه مستحقاته المتبقية.

وشدد المصدر على أن كوفي اشترط الحصول على مستحقاته كاملة من الزمالك والبالغة 260 ألف دولار من أجل العودة للتدريبات أو الرحيل بفسخ التعاقد.

وخاطب كوفي وكيل أعماله للبحث عن عروض أخرى أكثر قوة من التي حصل عليها مؤخرًا، حيث يتطلع نادي برتغالي وآخر يوناني للتعاقد مع اللاعب بقوة.

ويدرس كوفي شكوى ناديه إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم ”فيفا“ إذا نوى الرحيل عن صفوف الزمالك، بعد انتهاء المهلة التي قرر إعطائها للمسؤولين والبالغة 7 أيام تبدأ اليوم.

وكانت إدارة النادي قد صرفت لكوفي مبلغ مالي زهيد من مستحقاته المتأخرة، والبالغ 35 ألف دولار فقط، ما جعل اللاعب مستاء بشدة، مقررًا التصعيد ضد الزمالك.

وحاول عدد من أعضاء مجلس إدارة الزمالك الجلوس مع اللاعب لجدولة المستحقات المتبقية، ولكن اللاعب رفض الحديث النهائي، مشددًا على أن الكلام النهائي أصبح مع المحامي الخاص به.

وتحدى كوفي إدارة الزمالك وتخلف عمدًا عن السفر مع الفريق إلى نيجيريا لمواجهة إنييمبا يوم الأحد المقبل في الجولة الأولى لمباريات دور الثمانية لبطولة دوري أبطال أفريقيا.

قرر الجهاز الفني لنادي الزمالك المصري بقيادة محمد حلمي، معاقبة الثنائي طارق حامد ومحمود كهربا ماليًا، بعد مشادتهما واشتباكهما في مران الفريق أمس الأربعاء.

وأصرّ حلمي على تطبيق لائحة العقوبات المالية على اللاعبين بعد مشادتهما إثر كرة مشتركة بين الطرفين، نشب على أثرها عراك قوي، وتدخل لأعضاء الجهاز الفني واللاعبين لفض الاشتباك.

وتمسك أعضاء الجهاز الفني للزمالك بتطبيق اللائحة وعدم التراجع في القرار تجاه اللاعبين، حتى لا يتكرر هذا الأمر مرة أخرى، فيما حاول أحمد مرتضى منصور عضو مجلس الإدارة تهدئة الأجواء.

ونقل أحمد مرتضى ما حدث إلى والده بصحبة جمال عبدالحميد مدير الكرة، ليقرر مرتضى تشديد العقوبات على اللاعبين وعقد جلسة طارئة مع الجميع.

ويحاول كهربا منذ الأمس وحتى الآن مخاطبة رئيس الزمالك تليفونيًا، إلا أن مرتضى منصور لا يرد على اتصالاته، لعدم نيته في التراجع عن تطبيق العقوبة.

ويسعى كهربا إلى نقل الصورة كاملة إلى منصور، ويبلغه بأن الأمر لم يتطور وأنه وصحبة حامد خرجا من التدريبات دون أية مشكلات، وأمام كافة اللاعبين.

وشدد كهربا على أن الحماس سمة طارق حامد الأساسية، وأن ما حدث في النهاية يصب لصالح نادي الزمالك، ويعبر عن مدى الجدية في التدريبات الاستعدادية قبل السفر إلى نيجيريا.

ويواجه الزمالك فريق انييمبا النيجيري في الجولة الأولى من دور المجموعات لدوري أبطال أفريقيا 19 يونيو على الأراضي النيجيرية.

وتحدث مرتضى منصور رئيس الزمالك اليوم الخميس عن أزمة مستحقات لاعبي الفريق الكروي الأول بالنادي وخاصة المدافع البوركيني محمد كوفي .

وأوضح رئيس الزمالك في تصريحاته للصحفيين اليوم أن لاعبي الزمالك حصلوا على نسب من مستحقاتهم المالية تتراوح بين 80 و100% من قيمة عقودهم السنوية مع النادي رغم أن ذلك مخالف للائحة لكنه وافق عليه في سبيل دعمهم وإثارة حماسهم من أجل مواصلة حصد الألقاب المحلية والأفريقية .

وعن أزمة كوفي كشف منصور عن أن البوركيني كان يحصل على 300 ألف دولار وأن مجلس الإدارة قرر ترضيته ماديًا وزيادة قيمة عقده مع بداية الموسم الحالي إلى 375 ألف دولار أي ما يساوي مليون جنيه مصري، ومع ذلك اعلن تمرده وأصرّ على تحويل الأمر لأزمة .

وشدد رئيس الزمالك على أن كوفي حصل على نسبة 100% من قيمة مستحقاته المالية لدى الزمالك وليس له أي مبالغ او مستحقات متأخرة لدى النادي ولا يحق له المطالبة بأي شيء مشيرًا إلى أن كوفي يخطط لفسخ عقده وفي نيته الانتقال لفريق آخر بنهاية الموسم الجاري .

وشنّ منصور في ختام تصريحاته هجومًا عنيفًا ضد كل من يحاول إثارة الأزمات وزعزعة استقرار الفريق الكروي الأول من وسائل إعلام أو غيرها مشددًا على أنه لن يسمح بذلك مهما كلفه الأمر

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com