4 أزمات تفجر الخلاف بين يول وزيزو في الأهلي المصري – إرم نيوز‬‎

4 أزمات تفجر الخلاف بين يول وزيزو في الأهلي المصري

4 أزمات تفجر الخلاف بين يول وزيزو في الأهلي المصري

المصدر: كريم محمد- إرم نيوز

تدور في الكواليس معركة ساخنة داخل النادي الأهلي المصري، بين الهولندي مارتن يول، المدير الفني للفريق الأول، وعبدالعزيز عبدالشافي ”زيزو“، رئيس قطاع الكرة.

الصراع حول التحكّم في الأمور الإدارية والفنية داخل الفريق الأحمر أصبح محمومًا خاصة بعد أن حصل مارتن يول على الضوء الأخضر من جانب محمود طاهر رئيس النادي لتقديم تصور كامل، لتطوير القطاع بأكمله بينما يحارب زيزو ويقاتل من أجل تنفيذ أفكاره.

وترصد شبكة ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز الأزمات التي تفجّر الصراع بين زيزو ومارتن يول، في الأهلي المصري:

الحارس الجديد
الصدام الأول تفجّر بين مارتن يول وزيزو، بسبب رغبة المدرب الهولندي، في التعاقد مع حارس مرمى جديد، على مستوى مميز، للتنافس مع شريف إكرامي وأحمد عادل عبدالمنعم في هذا المركز.

ورشّح يول بعض الأسماء، ولكنه اصطدم بلوائح الدوري المصري، التي تمنع التعاقد مع حراس أجانب، وطلب تحديدًا التعاقد مع أحمد الشناوي، حارس الزمالك، ومنتخب مصر، مؤكدًا أنه الأفضل حاليًا في مصر.

زيزو يرفض ضم حراس جدد، وطلب من يول، تأجيل هذا الأمر، خاصة أن الفريق لديه 5 حراس مرمى، هم شريف إكرامي وأحمد عادل ومسعد عوض وأحمد ربيع وعبدالكافي رجب، المعار إلى حرس الحدود، بخلاف حارس منتخب الشباب عمر رضوان.

الظهير الأيسر
الصدام تجدّد في ملف تدعيم الجبهة اليسرى، في ظل رغبة زيزو في تدعيم صفوف الأهلي، بلاعب سوبر، في هذه الجبهة، وطرح بالفعل عدة أسماء، مثل كريم حافظ، ظهير أمونيا نيقوسيا القبرصي، والتونسي علي معلول، لاعب الصفاقسي.

المفاجأة أن مارتن يول، أبدى تحفّظه على الأمر، وطلب التدعيم بصانع ألعاب بدلًا من الظهير الأيسر، وتمسك باستمرار الثنائي صبري رحيل وحسين السيد، وأبدى قناعته بإمكانياتهما الفنية.

رحيل الشيخ
الأزمة الثالثة، فجّرها رغبة زيزو في إعارة أحمد الشيخ، لنادي مصر المقاصة، لتسهيل التعاقد مع محمود عبدالعاطي ”دونغا“ ومحمد جابر ”ميدو“.

يول رفض تمامًا فكرة رحيل الشيخ، وأكد أنه لاعب موهوب، وسيعتمد عليه بشكل أساسي في المرحلة القادمة، وسيحصل على فرصته كاملة، وهو ما انحاز إليه رئيس النادي محمود طاهر، الذي أكد أن الشيخ، لم يحصل على فرصته، ولن يتعجل في الاستغناء عنه.

مصير عظيمة
الأزمة الرابعة فجرها مارتن يول بطلبه الاستغناء عن خدمات محمد عبدالعظيم ”عظيمة“ المدرب المساعد وتقليص دوره وتهميشه في الفترة الأخيرة.

مارتن يول لم يعد يثق بالشكل الكامل في عظيمة، خاصة بعدما حذره بعض أصدقائه منه وأكدوا له أنه ينقل كل تفاصيل الفريق لزيزو، الذي يرفض بشكل قاطع رحيل عظيمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com