مصر.. الأهلي يرفض التعاقد مع أسامواه جيان

مصر.. الأهلي يرفض التعاقد مع أسامواه جيان
Ghana's Asamoah Gyan attends a news conference before an official training session the day before the group G World Cup soccer match between Ghana and the United States at the Arena das Dunas in Natal, Brazil, Sunday, June 15, 2014. (AP Photo/Dolores Ochoa)

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

تلقى النادي الأهلي المصري، برئاسة محمود طاهر، عرضًا للتعاقد مع الغاني جيان أسامواه، خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

وقال مصدر داخل الأهلي في تصريحات صحفية: ”أحد وكلاء اللاعبين، قام بعرض اللاعب الغاني جيان أسامواه، على مسؤولي قطاع الكرة“.

وأضاف المصدر: ”تم رفض الفكرة، بسبب كبر سن اللاعب، الذي يتجاوز الثلاثين عامًا، خاصة أن الأهلي يرغب في بناء فريق قوي للمستقبل، بدلًا من التعاقد مع أسماء رنانة، لن تفيد النادي أكثر من موسمين“.

يذكر أن جيان، كان معروضًا على نادي الزمالك، لكنه بالغ في المطالب المالية، ما دفع الأبيض للتراجع عن ضمه.

من ناحية أخرى، قرر الأهلي، بشكل نهائي، التعاقد مع علي معلول، الظهير الأيسر للصفاقسي والمنتخب التونسي، في بداية الموسم المقبل، لتدعيم الجهة اليسرى.

وأجرى مسؤولو الأهلي، اتصالًا هاتفيًا مع محمد فاروق، مفوض علي معلول، في الدوري المصري، لمعرفه شروطه المالية قبل التفاوض معه.

وكان الهولندي مارتن يول، المدير الفني، طالب بالتعاقد مع ظهير أيسر، خلال الفترة المقبلة.

ويعتمد مارتن يول، على صبري رحيل في أغلب المباريات الرسمية، سواء على المستوى المحلي أو الأفريقي، وتحفظ على أداء حسين السيد، لعدم إجادته الدور الدفاعي.

فيما، بات الفريق قريبًا من التعاقد مع مهاجم أفريقي جديد، خلال فترة الانتقالات الصيفية.

وعرض مسؤولو وادي دجلة، على إدارة الأهلي، الموافقة على تجديد إعارة كريم نيدفيد، من خلال ضمه للصفقة التبادلية، التي يسعى الأحمر لإبرامها، بضم ستانلي، مهاجم دجلة، مقابل الغاني جون إنطوي، بالإضافة إلى مبلغ مالي.

وخرج أنطوي، من حسابات الجهاز الفني بقيادة الهولندي مارتن يول، ما دفع الإدارة للاستفادة منه في إحدى الصفقات التبادلية.

واستقر الجهاز الفني للأهلي، على رحيل أنطوي، في نهاية الموسم الحالي، بسبب تراجع مستواه الفني، وعدم اقتناع يول به.

من جهة أخرى رد الأهلي المصري، على الأنباء التي ترددت عن رغبة محمود طاهر، رئيس النادي، في انتقال أحمد الشيخ، لاعب الفريق الأول، للمصري البورسعيدي، في صفقة تبادلية.

وأكدت تقارير صحفية، أن مسؤولي الأهلي غاضبون، بسبب رغبة محمود طاهر في عقد صفقة تبادلية مع المصري، تتضمن التعاقد مع محمد مجدي، مدافع الأخير، مقابل إعارة أحمد الشيخ للفريق البورسعيدي، بالإضافة لدفع مبلغ مالي، يقترب من 5 ملايين جنيه.

وقال مصدر داخل النادي الأحمر، في تصريحات صحفية، إن كل ما يتردد في هذا الشأن شائعات مغرضة، هدفها إفساد علاقة مجلس الإدارة بالجماهير، خاصة في ظل حالة الاستقرار التي يشهدها الفريق مؤخرًا، وتحسن النتائج مع مارتن يول، المدير الفني.

وأضاف المصدر: ”مجلس الأهلي متمسك بفترة المقاطعة مع النادي المصري، والتي تستمر لمدة 5 سنوات، بعد مذبحة بورسعيد، التي راح ضحيتها 72 مشجعًا أهلاويًا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com