مصر.. مدربون يؤكدون تصريحات ميدو ويعترفون بفضيحة المنشطات

مصر.. مدربون يؤكدون تصريحات ميدو ويعترفون بفضيحة المنشطات

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

أثارت تصريحات أحمد حسام ”ميدو”، المدير الفني السابق لفريق الزمالك، جدلًا واسعًا بعدما أكد تعاطي 3 أو 4 لاعبين في صفوف الزمالك والإسماعيلي، المنشطات، بداعي حرق الدهون ويشاركون في مباريات فرقهم.

وجاءت تصريحات ميدو، تعليقًا على إيقاف مامادو ساخو، مدافع فريق ليفربول بالدوري الإنجليزي، وأثارت جدلًا واسعًا في الناديين الكبيرين، خاصة أن ميدو يرحل بأزمة عن كل فريق ويرى البعض أن هذه الكلمات قد تأتي انتقامًا من الناديين.

ميدو فتح بهذه التصريحات ملف المنشطات في الدوري المصري، والذي طال من قبلُ بعض اللاعبين بشكل فردي، ولكن الاتهامات ما زالت تلاحق الكثيرين بشكل عشوائي في مسألة تعاطيهم المنشطات.

واستطلعت ”إرم نيوز“ آراء مدربي الدوري المصري بخصوص تعاطي نجوم المسابقة المنشطات.. فكانت المفاجأة خلال السطور المقبلة:

لاعبون سقطوا في فخ المنشطات.. وآخرون متهمون

الحقيقة أن السنوات الماضية شهدت سقوط لاعبين مصريين في فخ المنشطات، أبرزهم إيهاب محروس، لاعب وسط مصر المقاصة، الذي ثبت تعاطيه الترامادول في تحليل دم خاص به في إحدى بطولات كرة الصالات ليتم إيقافه محليًا ورحل عن ناديه.

وكانت الواقعة الأشهر، تعاطي أمير عزمي مجاهد، منشطات في الدوري اليوناني، وتم إيقافه كما تعرض عمرو سماكة، مهاجم الأهلي الأسبق، لنفس الموقف، وبرر اللاعب وقتها بأنه تناول وجبة ”لانشون“ قبل سحب التحليل بساعات ولم يعلم أن اللانشون به مادة من المنشطات ومحظورة في الملاعب.

ويبقى هناك عدة لاعبين متهمين بتعاطي المنشطات مثل السيد حمدي، الذي تم إلقاء القبض عليه ومعه أقراص الترامادول، ولكن النيابة أثبتت براءته وأيضًا طارق حامد، الذي تلاحقه الاتهامات مرارًا وتكرارًا بتعاطي المنشطات.

مدرب الداخلية يعترف.. ويحيى يؤكد: الترامادول منتشر

من جانبه، اعترف علاء عبدالعال، المدير الفني لفريق الداخلية، بالواقع المرير، بانتشار ظاهرة تعاطي المنشطات، مؤكدًا أن هناك العديد من اللاعبين يحرصون على تناول المنشطات قبل المباريات وفي أحيان كثيرة دون علم أنديتهم.

وطالب عبدالعال بالتصدي لهذه الظاهرة، التي انتشرت بشكل مخيف في الأعوام الماضية، مؤكدًا أنه لا بد من كشف دوري على اللاعبين وإجراء تحليلات منشطات.

وأكد طارق يحيى، المدير الفني لفريق طلائع الجيش، أن مخدر الترامادول تحديدًا انتشر بين اللاعبين بشكل مخيف.

وقال يحيى: ”للأسف المنشطات أصبحت أمرًا عاديًا بين اللاعبين، وخاصة الترامادول ولا يوجد أي رقيب من اتحاد الكرة للحد من هذه الظاهرة“.

وأوضح عبدالظاهر السقا، مدرب الإنتاج الحربي، أن بعض اللاعبين يلجأون لتعاطي المنشطات أملًا في تقديم مردود بدني أفضل.

وأكد أنه ينصح دائمًا لاعبي فريقه بالابتعاد عن هذه الأمور، لأنها تضر بصحة اللاعب نفسه خاصة مع توالي تعاطيها، موضحًا أنه حين كان لاعبًا في الدوري التركي كانت الأندية تحذر لاعبيها من هذا الأمر.

علي ماهر يبرئ القطبين

واستبعد علي ماهر، مدرب الأهلي الأسبق، فكرة تعاطي لاعبي القطبين الأهلي والزمالك أي منشطات.

وقال ماهر إن لاعبي الأهلي والزمالك يخوضون باستمرار منافسات دولية وقارية، وبالتالي فالمنشطات ستظهر في تحليلات الدم التي يتم الحصول عليها عقب المباريات القارية.

وأكد أنه لا بد من إجراءات للتصدي لهذه الظاهرة بين لاعبي الدوري المصري، خاصة أن البعض يلجأ للمنشطات لزيادة مجهوده البدني، ولكنه يتأثر بعد ذلك ويصبح المتضرر الأول.

مطالب بإنشاء معمل المنشطات

وطالب الدكتور جمال محمد علي، العضوالسابق في مجلس إدارة اتحاد الكرة ، بضرورة إنشاء معمل للمنشطات وإجراء تحليلات عقب كل مباراة، على تعاطي المنشطات واتخاذ عقوبات صارمة ضد من يثبت دخوله هذا المجال.

وأكد اللواء الدهشوري حرب، رئيس اتحاد الكرة الأسبق، أنه لا بد من وقفة ضد المنشطات وحسم الجدل حول هذا الأمر، بخروج معمل المنشطات إلى النور وإجراء تحليلات عقب المباريات بجانب إجراء كشف دوري طبي على اللاعبين من جانب اتحاد الكرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com