مصر.. لماذا نجح يول مع الأهلي وتعثّر ماكليش مع الزمالك؟

مصر.. لماذا نجح يول مع الأهلي وتعثّر ماكليش مع الزمالك؟

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

كانت خطوة تعاقد ناديي الأهلي والزمالك، قطبي كرة القدم المصرية، مع المدربين العالميين الهولندي مارتن يول والأسكتلندي أليكس ماكليش على الترتيب، لتولّي القيادة الفنية للفريقين الكبيرين، بمثابة مفاجأة للكثيرين، خاصة أنهما يملكان سيرة ذاتية رائعة في عالم التدريب.

مارتن يول يقدم مسيرة طيبة مع الأهلي بعد مرور 52 يومًا على تولّي القيادة الفنية، وقاد الفريق الأحمر لصدارة منفردة بمسابقة الدوري، بفارق 11 نقطة عن أقرب منافسيه الزمالك، والتأهل لدور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا.

في المقابل، يعاني ماكليش في مشواره مع الزمالك، بعد مرور نفس المدة، ونتائجه تبدو مهزوزة بمسابقة الدوري، بعد اتساع الفارق مع الأهلي، رغم أن الفريق تأهل لدور المجموعات بالبطولة القارية.

وترصد شبكة ”إرم نيوز“ في التقرير التالي، بالأرقام، وبعد استطلاع آراء نجوم الكرة المصرية، أسباب النجاح المبهر لمارتن يول مع الأهلي والتعثر لماكليش مع الزمالك.. فإلى السطور القادمة:

الأرقام تؤكد.. يول يكسب
لغة الأرقام لا تكذب ولا تتجمل، والأرقام تؤكد أن الهولندي مارتن يول أحدث طفرة على صعيد النتائج مع النادي الأهلي، منذ تولّيه المهمة بعكس ماكليش الذي يعاني مستويات مهزوزة.

الأهلي خاض مع مارتن يول 8 مباريات فاز في 6 مواجهات وتعادل مرتين، ولم يخسر أي لقاء، واستعاد الفريق الأحمر فاعليته الهجومية بعد أن سجل 15 هدفًا، بنسبة تقارب هدفين في كل لقاء، وتلقت شباكه 5 أهداف فقط، من بينها 3 في لقاء واحد أمام الشرطة.

وعزّز الأهلي صدارة الدوري، بعد أن اتسع الفارق مع الزمالك إلى 11 نقطة كاملة، وهو الأمر الذي أدى لثقة من جماهير النادي في قدرات الثعلب الهولندي.

في المقابل، يعاني الزمالك مع ماكليش، حيث خاض الفريق الأبيض تحت قيادة المدرب الاسكتلندي 9 مباريات، فاز في 5 لقاءات فقط، وتعادل مرتين، وخسر مرتين أيضًا، وسجل الفريق في عهده 10 أهداف بنسبة تقارب هدفًا واحدًا في اللقاء، وتلقت شباكه 5 أهداف.

ثقة يول.. واهتزاز ماكليش
يرى مدحت عبدالهادي، مدرب الزمالك الأسبق، أن ماكليش عانى من هزة قوية بعد توليه المهمة، بسبب تراجع النتائج بشكل عام، بجانب الابتعاد بفارق كبير عن الأهلي، وهو ما أثر على الفريق في وجوده.

وأكد عبدالهادي، أن الهولندي مارتن يول سار على النقيض، واكتسب الثقة من جماهير الأهلي منذ وصوله، رغم أن كلا المدربين يملكان سيرة ذاتية رائعة، ولكن يول كسب الثقة سريعًا، من خلال توالي الانتصارات وهدوء الأوضاع داخل الفريق.

وأوضح، أن بصمات يول ظهرت سريعًا على النادي الأهلي ولاعبيه، بفضل تكاتف الجميع معه، بينما تولى ماكليش المهمة في وقت صعب وبالتالي فأمامه عقبات بالجملة.

ثبات التشكيل
وأكد طارق مصطفى، المدرب العام السابق للزمالك، أن ماكليش يعاني من مسألة كثرة التغييرات وعدم ثبات التشكيل، وهو الأمر الذي أثّر على مستوى الفريق بشكل عام.

وقال مصطفى، إن ثبات التشكيل أمر مهم خاصة أن الفريق يكتسب الثقة من مباراة لأخرى، وينسجم مع طريقة المدير الفني الجديد، وهو ما كان أحد أسرار نجاح البرتغالي فيريرا المدرب السابق.

وأشار ياسر رضوان، مدرب جمهورية شبين ونجم الأهلي الأسبق، إلى أن مارتن يول نجح منذ اللحظات الأولى في تثبيت التشكيل، وهو ما منح الفريق ثقة من لقاء لآخر.

وأوضح رضوان، أن الأهلي نجح من خلال ثبات التشكيل في انسجام اللاعبين مع طريقة مارتن يول، مؤكدًا أن الزمالك يفتقد هذا الأمر مع ماكليش في ظل ظروف الإصابات، وأيضًا تراجع مستوى بعض اللاعبين.

ضربة البداية
أكد طارق السعيد، لاعب الأهلي والزمالك الأسبق، ومدرب الشرطة الحالي، أن ضربة البداية أثرت بشدة على مشوار مارتن يول وماكليش.
وقال السعيد، إن ماكليش عانى من الهزيمة في أول لقاءاته بمسابقة الدوري، على يد الإنتاج الحربي، وهو الأمر الذي أفقد الجماهير الثقة في خدماته.

وأوضح، أن يول اكتسب الثقة مع الفوز على فريق كبير بقيمة مصر المقاصة، وتعزيز صدارة الدوري، وهو ما منحه ثقة وشعبية لدى جماهير الأهلي.

الأسلوب الهجومي
وأكد هاني رمزي مدرب اتحاد الشرطة، أن مارتن يول يقدم كرة هجومية حديثة، تساعده على هز شباك المنافسين، خاصة أنه يستطيع توظيف إمكانيات لاعبيه بشكل ممتاز.

وقال رمزي ”يول يستفيد من ثنائي الوسط حسام غالي وعبدالله السعيد بشكل ممتاز، بجانب الجناحين رمضان صبحي ومؤمن زكريا، ولا يعيبه فقط سوى عدم وجود وقت لعلاج مسألة إهدار الفرص السهلة“.

وأكد وائل القباني، لاعب الزمالك الأسبق، أن ماكليش يلعب بطريقة دفاعية زائدة مع الفريق الأبيض، الذي لا يعتاد هذا الأسلوب التدريبي.

وقال القباني ”ماكليش بحاجة لتطوير أسلوبه الهجومي وتوظيف قدرات لاعبيه بالشكل المناسب لاختراق الدفاعات“.

اللاعبون هم الفيصل
في المقابل، يرى مجدي عبدالغني نجم النادي الأهلي الأسبق، أن لاعبي الفريقين هما الفيصل في مسألة النتائج وعروض الفريقين.

وقال عبدالغني، إن لاعبي الزمالك لم يقدموا الأداء الجيد مع ماكليش، في ظل حالة عدم الثقة التي تنتاب لاعبي الفريق الأبيض، هذا الموسم.

وأكد أن لاعبي الأهلي يقدمون مستويات طيبة مع يول، وهو ما يساعد الفريق على تحقيق النجاحات من مباراة لأخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com