رياضة

مصر: 4 علامات تقرّب الأهلي من استعادة لقب الدوري
تاريخ النشر: 16 أبريل 2016 14:27 GMT
تاريخ التحديث: 16 أبريل 2016 14:58 GMT

مصر: 4 علامات تقرّب الأهلي من استعادة لقب الدوري

الأحمر يسير بخطى ثابتة نحو استعادة لقب الدوري، الذي فقده الموسم الماضي لصالح منافسه التقليدي الزمالك، ويسعى لعبور اللقاءات المتبقية في المسابقة وعددها 11.

+A -A
المصدر: يوسف هجرس - إرم نيوز

اقترب النادي الأهلي بكل قوة من حسم لقب مسابقة الدوري المصري لكرة القدم، بعدما اتّسع الفارق بينه وبين أقرب منافسيه الزمالك، إلى 11 نقطة، بعد خوض كل فريق 23 لقاءً بالمسابقة.

ويبدو أن الأهلي يسير بخطى ثابتة نحو استعادة لقب الدوري، الذي فقده الموسم الماضي لصالح منافسه التقليدي الزمالك، ويسعى الأحمر لعبور اللقاءات المتبقية في المسابقة وعددها 11.

وترصد شبكة ”إرم نيوز“، أبرز العلامات التي تُقرِّب الأهلي من استعادة لقب الدوري المصري، فإلى السطور القادمة:

خبرة مارتن يول
العلامة الأولى التي تؤكد اقتراب الأهلي من اللقب، عامل الخبرة التي يملكها المدير الفني الهولندي مارتن يول، الذي يستطيع قيادة الفريق الأحمر للبطولات، في ظل هدوئه وقدرته على التعامل مع العديد من المواقف، وآخرها حالة الطرد في لقاء إنبي واللعب بـ 10 لاعبين على مدار 45 دقيقة.

يول استطاع إعادة الثقة للاعبي الأهلي ومنحهم ثبات التشكيل والبحث عن نغمة الفوز ثم الترتيب للأداء الجمالي خاصة في وسط الملعب.

وقال محمد يوسف مدرب الأهلي الأسبق في تصريحاته لـ“إرم نيوز“ إن مارتن يول من المدربين الكبار أصحاب الخبرات الطويلة، وبصماته ظهرت سريعًا على أداء الفريق الأحمر.

وأكد يوسف أن الفريق يسير بخطى ثابتة نحو استعادة لقب الدوري، ولكنه لا يجب أن يؤمن اللاعبون باقترابهم من حصد البطولة لمواصلة تحقيق النتائج الإيجابية والانتصارات.

استمرار انتصارات الأهلي وعودة الهيبة
نجح الأهلي في استمرار الانتصارات المحلية في الفترة الأخيرة، بعدما حقق الفوز الثالث على التوالي بالدوري هذا الموسم، تحت قيادة المدرب الهولندي يول.

الأهلي استعاد الهيبة، وأصبح يتحكّم في إيقاع مبارياته وينجح بشكل واضح في فرض أسلوبه على المنافسين مهما كانت الظروف التي يعاني منها الفريق.

وأشار محمد فاروق، نجم الأهلي الأسبق إلى أن الفريق الأحمر أصبح أكثر هدوءًا في مبارياته ويستطيع تحقيق الانتصارات وهو الأمر الذي يقرّبه من استعادة الدوري.

وأكد أن استمرار الانتصارات يمنح الفريق الثقة، وأيضًا يجعل المنافسين يشعرون بالرعب من مواجهة الأهلي وهو ما كان يحدث في عهد البرتغالي مانويل جوزيه المدرب الأسبق.

نزيف الزمالك.. عرض مستمر
الأمر الثالث الذي يقرّب الأهلي من الفوز باللقب، استمرار نزيف النقاط بالنسبة للمنافس التقليدي الزمالك وفقدانه النقاط، ليتسع الفارق إلى 11 نقطة.

الأحمر اقترب بقوة من تحقيق لقب الدوري في ظل استمرار معاناة الزمالك وتراجع مستواه وكثرة أزماته ومشاكله.

وأكد معتز إينو نجم الأهلي والزمالك الأسبق أن استمرار نزيف النقاط من جانب الفريق الأبيض، يساهم في زيادة ثقة لاعبي الأهلي واقترابهم من تحقيق اللقب.

وأوضح أن كثرة الأزمات أثَّرت على الزمالك بشدة في المرحلة الماضية، وهو الأمر الذي ساهم في تعزيز صدارة الأهلي.

كثرة البدائل
يملك الأهلي أيضًا كثرة البدائل في صفوفه، وهو الأمر الذي يمنح الجهاز الفني كل الثقة بجانب التنافسية بين اللاعبين والمشاركة للأفضل دائمًا.

وتظهر كثرة البدائل في خط الهجوم مثلاً فتمرد الغابوني ماليك إيفونا وتأخره عن الحضور من بلاده لم يمثل أزمة للفريق بعد الاعتماد على عمرو جمال وأيضًا الغاني أنطوي.

وأكد عصام عبدالمنعم نجم الأهلي الأسبق، أن مجلس الإدارة برئاسة محمود طاهر، نجح في توفير صفقات متميزة وإعادة ترميم الفريق بلاعبين دوليين أصحاب خبرات.

وأوضح أن كثرة البدائل في صفوف الأهلي، تجعل المدير الفني في حالة ارتياح، لأنه لن يجد معاناة في أي مباراة، فلديه لاعبون يستطيعون قيادة فرق أخرى.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك