صدام بين مارتن يول وزيزو في الأهلي المصري – إرم نيوز‬‎

صدام بين مارتن يول وزيزو في الأهلي المصري

صدام بين مارتن يول وزيزو في الأهلي المصري

المصدر: القاهرة ـ إرم نيوز

نشبت أزمة بين الهولندي مارتن يول، المدير الفني لفريق الأهلي المصري، وعبدالعزيز عبدالشافي ”زيزو“ رئيس قطاع الكرة، في الساعات الماضية.

وتفجّرت الأزمة، بعد أن تقدم يول بتقرير سري، لتصوره من أجل إعادة هيكلة قطاع الكرة بالكامل في القلعة الحمراء، وهو اختصاص زيزو، الذي أبدى غضبه من هذا الأمر تمامًا.

إقرأ أيضا: 4 معارك بين الأهلي والزمالك.. من ينتصر؟

إقرأ أيضا: كيف أطاح رمضان صبحي بخالد الغندور من أون تي في ؟

تقرير مارتن يول، حمل بعض المطالب التي فجرت غضب زيزو، وأسفرت عن صدام شرس في القلعة الحمراء، ترصد ملامحه ”إرم نيوز“.

خبير أجنبي لقطاع الناشئين

مارتن يول طالب إدارة الأهلي في تقريره، بالاستعانة بخبير أجنبي لقيادة قطاع الناشئين في المرحلة المقبلة، وعرض ترشيح بعض المدربين الهولنديين الكبار، لتولّي هذا المنصب.

زيزو أبدى رفضه التام لفكرة تعيين خبير أجنبي لقيادة القطاع، مؤكدًا أن هذا الأمر من اختصاصاته، ولا يجب التدخل به، متمسكًا باستمرار عادل طعيمة رئيس القطاع الحالي.

فريق الرديف

مارتن يول طلب أيضًا تكوين فريق الرديف في الموسم الجديد بالنادي الأهلي، لتجهيز اللاعبين البدلاء والصاعدين.

وأبدى المدرب الهولندي، تحفظه على قيادة مران يضم 28 لاعبًا، وطلب تكوين فريق للرديف، وقصر الفريق الأول على 20 لاعبًا، على أقصى تقدير.

ويرى زيزو، أن مسألة فريق الرديف ستكون مكلفة للأهلي، وبلا أي عائد، ومن الأفضل الاستمرار في سياسة إعارات اللاعبين، للاستفادة منهم.

إقالة الجهاز الطبي

طلب مارتن يول، إقالة الجهاز الطبي بالكامل، وتعيين جهاز جديد أجنبي، للتغلب على إصابات اللاعبين، ويشمل أخصائيين في التأهيل، وخبير تغذية، وطبيبًا نفسيًا.

ويرفض رئيس قطاع الكرة، فكرة الإطاحة بالجهاز الطبي للنادي الأهلي، وطلب الاستعانة بخبير تغذية فقط، لأن الأهلي ليس بحاجة للمزيد من العناصر في هذا المجال.

صلاحيات إدارية

طالب مارتن يول، بمنحه صلاحيات إدارية في معاقبة اللاعبين، بوصفه رئيسًا للجهاز وليس مديرًا فنيًا فقط.

وأبدى يول، غضبه بعدما علم بتغريم الجابوني ماليك إيفونا، مهاجم الفريق، واستبعاده من لقاء الشرطة، بقرار إداري من سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة، بجانب تغريم صالح جمعة، لاعب الوسط، والتهديد بإيقافه دون الرجوع للمدرب الهولندي.

إلى ذلك، قال عبد العزيز عبد الشافي اليوم الأربعاء إن لقب الدوري المصري الممتاز لكرة القدم لم يحسم لصالح فريقه بعد رغم اتساع الفارق مع الغريم التقليدي وحامل اللقب الزمالك إلى تسع نقاط.

وحذر زيزو المدرب السابق للأهلي اللاعبين من فقدان التركيز بداعي أن الصراع على اللقب لا يزال مفتوحًا.

ويتصدّر الأهلي أكثر الأندية تتويجًا بالألقاب في مصر المسابقة برصيد 50 نقطة من 22 مباراة مقابل 41 لمطارديه الزمالك وسموحة. وخاض الزمالك 22 مباراة مقابل 24 خاضها سموحة.

وقال زيزو لموقع النادي على الانترنت قبل مواجهة إنبي بعد غد الجمعة ”المشوار طويل ولا يمكن الاعتماد على فارق النقاط التسع مع أقرب المنافسين والحديث عن حسم اللقب هدفه تشتيت تركيز اللاعبين.“

وأضاف ”البطولة حافلة بالمفاجآت وتزداد صعوبة خاصة في ظل رغبة الأندية في تحسين مراكزها أو الهروب من الهبوط وهو ما يلزم الأهلي باللعب بكل قوة دون النظر لنتائج المنافسين.“

ويبحث الأهلي عن فوزه الرابع على التوالي في الدوري عندما يواجه إنبي قبل أن يوجّه تركيزه للقاء إياب دور 16 في دوري أبطال افريقيا أمام يانج افريكانز يوم الثلاثاء المقبل بعد التعادل 1-1 ذهابًا في تنزانيا.

وينشد الأهلي بطل افريقيا ثماني مرات – وهو رقم قياسي – التأهل لدور المجموعتين في دوري الأبطال بعد غياب عامين.

إلى ذلك، أبدى مارتن يول، غضبه الشديد من المستوى الذي ظهر عليه وليد سليمان، لاعب وسط الفريق، خلال الفترة الماضية.

وانتقد يول، تراجع مستوى صانع ألعاب الفريق الأحمر، خلال الفترة الأخيرة، بشكل لافت للنظر.

وتحدّث المدرب، مع سليمان، مؤكدًا له أنه لا يبذل الجهد الكافي للدخول في التشكيل الأساسي للمباريات، منذ عودته من الإصابة الأخيرة، وهو أمر غير جيد على الإطلاق بالنسبة لأي لاعب كرة، في فريق كبير مثل الأهلي.

وطالب المدير الفني للأهلي، اللاعب، بضرورة استعادة مستواه العالي، الذي شاهده في مباريات الفريق الماضية، وبسببه أطلق عليه لقب ”الثعبان“ في الملعب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com