كيف قاد كوبر منتخب مصر لاصطياد نسور نيجيريا؟

كيف قاد كوبر منتخب مصر لاصطياد نسور نيجيريا؟

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

حقق منتخب مصر، فوزًا مهمًا وغاليًا وصعبًا، على حساب ضيفه النيجيري، بهدف نظيف، سجله رمضان صبحي، مساء اليوم الثلاثاء، في اللقاء الذي أقيم باستاد برج العرب، في التصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأفريقية 2017.

وأصبح الفراعنة، على أعتاب التأهل لأمم أفريقيا، بعد أن رفع الفريق رصيده إلى 7 نقاط، في صدارة ترتيب المجموعة عن جدارة، وبات يحتاج لتعادل تنزانيا مع نيجيريا أو العودة من لقاء تنزانيا بأي نتيجة، عدا الهزيمة بأربعة أهداف.

وترصد ”إرم نيوز“ في التقرير التالي، أسباب فوز مصر على نيجيريا، وكيف نجح المدرب الأرجنتيني هيكتور كوبر، في قيادة الفراعنة لاستعادة البريق الأفريقي، بعد غياب استمر 6 سنوات.

تحطيم نظرية النجم الأوحد

حطم كوبر، نظرية النجم الأوحد التي اعتمد عليها الفراعنة في عهد الثنائي الأمريكي بوب برادلي وشوقي غريب ، وكانت تتجه الأنظار وقتها إلى محمد صلاح نجم هجوم الفراعنة، وفرض الرقابة عليه كان يمثل إنهاء خطورة منتخب مصر.

كوبر لم يلعب على محمد صلاح بمفرده، وقاد المنتخب لتقديم الكرة الجماعية، التي سبق وقدمها الفريق لسنوات مع المعلم حسن شحاتة، المدير الفني الأسبق للمنتخب المصري.

واعتمد كوبر على ثبات في التشكيلة، منحت الفريق عامل الانسجام، كما أنه لم يتأثر في مباراة نيجيريا بأي عوامل خارجية للاندفاع الهجومي، ليقدم أداءً تكتيكيًا على أعلى مستوى.

المعدلات البدنية

نجح كوبر في تطوير الأداء البدني لمنتخب مصر، بفضل معاونيه والمعد البدني الأرجنتيني الذي نجح في تنفيذ عملية الاستشفاء، ليقدم الفراعنة أداءً بدنيًا قويًا على مدار مباراتين في 4 أيام فقط، رغم رحلة السفر الشاقة إلى كادونا.

منتخب مصر نجح في تسجيل هدف في لقاء الذهاب في اللحظات الأخيرة، كما أنه بدا متماسكًا حتى أطلق الحكم صافرة النهاية في لقاء الإياب.

قوة الشخصية

يتميز كوبر بقوة الشخصية بشكل كبير، وهو ما ظهر في مباراة نيجيريا، باستبعاد المهاجم أحمد حسن ”كوكا“ لضعف مستواه، رغم نجوميته، بجانب عدم البدء بحسام غالي، لاعب وسط الأهلي، رغم الحملات الجماهيرية التي طالبت المدرب الأرجنتيني بإشراك اللاعب منذ البداية.

اكتشافات كوبر

قدم المدرب الأرجنتيني للكرة المصرية، العديد من الاكتشافات، ومنح الثقة لأكثر من لاعب، ليصنع جيلًا جديدًا لمنتخب الفراعنة بعد غياب.

كوبر صاحب الفضل في منح الفرصة لرمضان صبحي، صاحب هدف الفوز للفراعنة، بجانب محمود حسن ”تريزيجيه“ وكوكا ومروان محسن ومصطفى فتحي.

تصحيح الأخطاء

تعلم كوبر من أخطائه، ولم يكابر في تصحيحها بأقصى سرعة، فبدأ لقاء برج العرب بالثنائي المميز في نهاية مباراة كادونا، بإشراك مروان محسن ورمضان صبحي.

كوبر أيضًا وضع خبراته كلها في مباراة نيجيريا، وقدم درسًا في الأداء التكتيكي، بإغلاق المساحات أمام الهجوم النيجيري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com