غضب مصري من ”حذاء ميسي“.. ومذيعة MBC توضح الحقيقة

غضب مصري من ”حذاء ميسي“.. ومذيعة MBC توضح الحقيقة

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

أثارت تصريحات النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، بعرض حذائه للبيع، من أجل دعم فقراء مصر، انقسامًا شديدًا بين نجوم الكرة المصرية، حيث اعتبر البعض هذا الأمر تقليلاً من شأن البلاد، وأمرا لا يليق بأسطورة برشلونة الإسباني.

وسادت حالة من الغضب الشديد بين بعض اللاعبين القدامى والحاليين، بسبب تصريحات ميسي، التي أكد فيها أنه متعاطف مع فقراء مصر، بينما يرى البعض أن كلمات النجم الأرجنتيني عادية، ولا تحمل أي إساءة للبلاد.

وترصد ”إرم نيوز“، في السطور المقبلة، آراء بعض نجوم الكرة المصرية في تصريحات ميسي.. فإلى التقرير الآتي:

انتقادات عنيفة

تعرض النجم ميسي لانتقادات عنيفة من جانب أحمد حسن، عميد لاعبي العالم، عبر شاشات الفضائيات، الذي عدّ الأمر تقليلاً للبلاد، وإهانة لها، خاصة أن مصر أكبر من حذاء ميسي أو غيره من النجوم.

وأكد سمير زاهر، رئيس اتحاد الكرة الأسبق، أنه ليس من المقبول أن يعلن ميسي عن بيع حذائه لصالح فقراء مصر، موضحاً أن النجم الأرجنتيني خانه التوفيق في هذا التصريح.

وأشار، إلى أنه كان من الأولى من جانب ميسي أن يعلن عرض حذائه للبيع لجمعية خيرية، موضحًا أن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي لم يدرك أن هذا التصريح سيحدث أزمة في مصر.

بينما شدد حمادة صدقي، مدرب منتخب مصر الأسبق، والمدير الفني لفريق إنبي، على أن التوفيق خان ميسي في هذا الأمر.

ولفت إلى أن ميسي كان بحاجة لتقدير الموقف، قبل أن يطلق هذه التصريحات، مؤكداً أن مصر أكبر من هذا الكلام.

أمر عادي

ويرى حازم إمام، مدير الكرة السابق بنادي الزمالك، أن التصريح كان عاديًا، مؤكداً أن ميسي نجم كبير، ولا يقصد أي شيء من وراء هذه التصريحات.

وقال إمام: ”الأمر لا يستحق كل هذه الضجة، وكان مبالغًا فيه من جانب الإعلام“.

وأشار هاني رمزي، المدير الفني للشرطة، إلى أن ميسي لم يقصد شيئًا من وراء هذا التصريح.

وأكد رمزي، أن الأمر تمت المبالغة في ردود فعله، من جانب وسائل الإعلام.

سقطة إعلامية

من جانبه، أكد عزمي مجاهد مدير الإعلام باتحاد الكرة، أن ما حدث سقطة إعلامية من جانب القناة التي أذاعت الحوار.

وأشار مجاهد، إلى أن القناة عليها إصدار بيان اعتذار، موضحًا أن ميسي أخطأ بهذا التصريح ويجب عليه الاعتذار.

توضيح

من جانبها، قالت منى الشرقاوي، مذيعة برنامج «yes I’m Famous»، المذاع على فضائية «mbc مصر»، على الحملة التي تعرضت لها بسبب حوارها مع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائلة: «الحاجة الوحيدة اللي قُلتها بعد الحوار، إن ميسي أعطى البرنامج الحذاء الخاص به، وإنه سيتم إدخاله بمزاد».

ونفت في مداخلة هاتفية لبرنامج ”مع شوبير“، المذاع على فضائية ”صدى البلد“، صحة ما تردد عن تبرع ميسي بحذائه لفقراء مصر.

وقالت: ”لا توجد أي ألفاظ أو جُمل أو تلميحات من بعيد أو قريب تؤكد أن ميسي تبرع بحذائه لصالح فقراء مصر“.

وأبدت الإعلامية دهشتها من الحملة التي شنَّها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي قائلة: ”أنا اللي أمسكت حذاء ميسي، وقُلت له إحنا بنشكرك على إنك إدِّتنا الحذاء بتاعك علشان إحنا هندخل به مزاد، ويتم تخصيصه لأحد الأعمال الخيرية“.

وأضافت: ”لا ميسي قال إنه اتبرَّع بالحذاء لمصر، ولا أنا قُلت إن فلوس الحذاء هتروح لفقراء مصر، ولا حد فينا جاب سيرة مصر خالص، وعلى الناس أن تشاهد إعادة حلقة البرنامج“.

وكشفت أن حلقة حوار ميسي تم تسجيلها منذ شهر أبريل الماضي، قائلة: ”ميسي شخص محترم جدًّا، وشاطر، وخجول، وبيحب الشعب المصري“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com