الشاطر يكشف: لماذا نصح جوزيه بعدم تدريب الأهلي.. وقصة اعتذار أبوتريكة

الشاطر يكشف: لماذا نصح جوزيه بعدم تدريب الأهلي.. وقصة اعتذار أبوتريكة

المصدر: محمد عطاالله - إرم نيوز

قال إسلام الشاطر، نجم النادي الأهلي والزمالك والاتحاد السعودي السابق، إن هناك مجموعة داخل الوسط الرياضي المصري تفتعل دائمًا المشكلات، وتتسبب في الفتنة بين جمهور القطبين، مؤكدًا أن هذه النقطة يستغلها بعض الإعلاميين، للضغط عليها، لتحقيق أكبر نسب مشاهدة لبرامجهم.

وأضاف لاعب الأهلي الأسبق، إنه يجب أن نفرق بين إعلامي يعرض مشكلات رياضية بطريقة محترمة، عن طريق طرح الرأي والرأي الآخر، دون تجريح للضيوف، وبين إعلامي مهمته الأساسية هو إحضار ضيوف يسب بعضهم بعضا، خلال مناقشة موضوعات تافهة.

وأكد الشاطر، أنه ليس من العدل مقارنة مجلس إدارة النادي الأهلي الحالي، بالمجالس السابقة، لأن ظروف مصر نفسها تغيرت، بعد ثورة 25 يناير، موضحًا أن المجلس الحالي يحاول أن يتعلم من أخطائه، ويسعى لإرضاء الجماهير بشتى الطرق.

وقال الإعلامي والمحلل الرياضي، إن البداية الحقيقية لمجلس إدارة الأهلي، عندما اختار المدرب الجديد مارتن يول، فكان من السهل جدًا أن يتعاقد مع مانويل جوزيه مرة أخرى، ولكنه اختار الطريق الأصعب، مشيرًا إلى أنه تحدث مع جوزيه، ونصحه بعدم تدريب الفريق الأحمر مرة أخرى، لأنه إذا فشل سيخسر كل تاريخه مع النادي، ويخسر حب الجمهور.

وأشار الشاطر إلى أن وائل جمعة، نجم الأهلي السابق، لم يفشل في مهمته كمدير كرة بالقلعة الحمراء، ولكن قلة خبرته في هذا المجال أثرت على مشواره، مشيرًا إلى أن جمعة أخطأ عندما أجرى حوارا هاجم خلاله حسام غالي كابتن الفريق ومجلس الإداردة، وتحدث في أمور لا يجب أن يتحدث فيها، ولذلك تمت إقالته كما حدث من قبل مع محمد يوسف، عندما فعل نفس الشيء، وليس كما يقال، إن الإدارة قامت بالتضحية بجمعة من أجل البقاء على غالي.

ويرى الشاطر، إنه تعرض لسوء حظ كبير، جعله لا يستطيع أن يثبت نفسه مع المنتخب المصري، حيث تولى قيادة المنتخب في ذلك الوقت الكابتن محمود الجوهري، والذي كان يعتمد على الحرس القديم من اللاعبين، أمثال حسام حسن وإبراهيم حسن، وبعد ذلك تولى حسن شحاتة، الذي اعتمد في المنتخب على اللاعبين الذين كانوا معه في منتخب الشباب، مثل عماد متعب وعمرو زكي.

وأكد الشاطر، أن أي حارس مرمى لابد أن يكون له نقاط ضعف، فشريف إكرامي أو أحمد الشناوي رغم أن لديهما أخطاء، ولكنهما أفضل من حراس الفرق الأخرى، لحراسة مرمى المنتخب، لأنهما يلعبان في الأهلي والزمالك، ولديهما خبرة في التعامل مع الضغط الجماهيري.

وأضاف الشاطر، إن تجربة محمد عبدالشافي في الدوري السعودي ناجحة بكل المقاييس، خاصة أنه يبذل أقصى جهده للتألق، ويتبع نفس أسلوب لعبه، عندما كان في صفوف الزمالك.

ولفت، إلى أن أحمد فتحي، ظهير أيمن النادي الأهلي، ظهر بمستوى جيد في المباريات الأخيرة، مؤكدًا أن قرار اعتزاله أو استمراره أمر شخصي متروك له.

وقال الشاطر، إن العلاقة التي تجمعه بمحمد أبو تريكة، نجم الأهلي المعتزل، قوية للغاية، رغم ما شهدته في بعض الأوقات من توتر، مشيرًا إلى أن تريكة اعتذر له على عدم الرد على اتصالاته، وانتهى الأمر.

وشدد الشاطر على أنه لا يلوم أبوتريكة على تحليله للمباريات في قنوات بي ان سبورتس الرياضية القطرية، لأنه دائمًا لا يحب أن تدخل السياسة في الرياضة. وأضاف، إنه تفاجأ بمستوى المحللين المصريين في قنوات ”بين سبورت“ فحازم إمام كالعادة متفوق، وسيد معوض كان مفاجأة بالنسبة لي لأنها أولى تجاربه التحليلية، أما وائل جمعة فقد كان أكثر اتزانًا من سيد معوض، على حد قوله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة