بعد ترشيح ثنائي ألماني.. هل يعود الأهلي المصري لمدرسة الماكينات؟

بعد ترشيح ثنائي ألماني.. هل يعود الأهلي المصري لمدرسة الماكينات؟

المصدر: إرم - كريم محمد

يدرس محمود طاهر، رئيس النادي الأهلي المصري، بقوة العودة للمدرسة الألمانية التدريبية، من أجل بناء فريق قوي وحصد البطولات مع أبناء القلعة الحمراء، في ظل رحلة البحث عن مدير فني جديد الفترة المقبلة.

وجاء رحيل البرتغالي جوزيه بيزيرو، المدير الفني السابق للأهلي، لقيادة فريق بورتو ليفتح الباب أمام عودة المدربين الألمان إلى القلعة الحمراء بعد غياب طويل.

وترددت أنباء قوية عن اقتراب الأهلي من التعاقد مع الألماني فيليكس ماجات، بعدما دخلت المفاوضات لمرحلة متقدمة جدًا، ويتبقى الاتفاق على بعض الأمور المادية البسيطة، وحال انتهاء المفاوضات بالنجاح، خلال الأيام المقبلة، من المقرر أن يصل ماجات إلى القاهرة، يوم الثلاثاء أو الأربعاء المقبل.

كما تردد المدرب اسم الألماني الشهير بيرند شوستر، فهو من أبرز نجوم الكرة الألمانية كلاعب، وارتدى قميص برشلونة وريال مدريد.

وقاد شوستر ريال مدريد كمدير فني وفاز معه بالليجا.

وصاحب الـ55 عاما لا يعمل منذ رحل عن مالاجا الإسباني خلال موسم 2013-2014.

وعمل شوستر في بشكتاش وخيتافي وليفانتي وشاختار دونتسك وكولن الألماني كمدير فني. وفاز بالليجا واحتل المركز الثاني في كأس ملك إسبانيا.

وترصد شبكة إرم الإخبارية في التقرير التالي، تاريخ الأهلي المصري مع المدرسة الألمانية، فإلى السطور المقبلة:

فايتسه

موسم واحد قضاه الخبير الألماني ديتريش فايتسه مع النادي الأهلي 1988 – 1989 بعدما اعتزل النجوم الكبار محمود الخطيب ومصطفى عبده ورحيل مجدي عبدالغني إلى بوافيستا البرتغالي، والاعتماد على لاعبين صغار السن.

فايتسه اعتمد على الانضباط التكتيكي وصنع للأهلي فريقًا متناغمًا وركز على طريقة الليبرو، وأيضًا اللعب برأسي حربة وجناحين أصحاب سرعات وهو ما جعل الأهلي يقدم عروضًا قوية ويحصد الدوري والكأس.

ورحل فايتسه في الموسم التالي بعد إلغاء بطولة الدوري لتأهل منتخب مصر لبطولة كأس العالم 1990.. وتولى المدرب الألماني بعد ذلك منتخب الفراعنة عقب رحيل محمود الجوهري بعد الخسارة في لقاء ودي أمام اليونان بستة أهداف عقب المونديال.

هولمان

الأهلي عاد مرة أخرى للمدرسة الألمانية، بالتعاقد مع المدرب القدير راينر هولمان في يوليو 1995 بعد 6 سنوات من رحيل فايتسه وعقب معاناة كبيرة في حصد البطولات.

هولمان كان لاعبًا معروفًا في الدوري الألماني مع فريق براونشيفج، واتجه للتدريب عام 1984 وتولى قبل الأهلي بعض الفرق الصغيرة في ألمانيا، وعمل مساعدًا في كايزر سلاوترن قبل أن يقود جالطة سراي التركي موسم 1993 – 1994 وحصد بطولتي الدوري والسوبر في تركيا.

هولمان قاد الأهلي للفوز بالدوري موسمين متتاليين وحصد أيضًا الثنائية في موسم 1996 – 1997 وفاز بالبطولة العربية لأندية النخبة وعاش موسمًا استثنائيًا مع الأهلي حين تأخر بفارق 13 نقطة عن الزمالك مع نهاية الدور الأول ثم حصد اللقب في النهاية.

ورحل المدرب الألماني عن الأهلي عام 1997 بعد تجربة ناجحة وعاد لألمانيا لفترة قصيرة، ثم تولى تدريب الهلال السعودي ثم النصر ومنتخب الكويت وعاد للدوري السعودي بعد ذلك وقاد الشباب السعودي وعمل أيضًا في الإمارات مع أندية الوحدة والشعب والنصر وأيضًا الوكرة القطري وعمل أيضًا مع الزمالك موسم 2008 – 2009.

تسوبيل

رحيل هولمان لتلقيه عرضًا لتدريب الهلال السعودي دفع الأهلي للتفاوض مع مدرب جديد وفضل الاستمرار مع المدرسة الألمانية بعد نجاح تجربة هولمان.

الراحل صالح سليم، رئيس الأهلي الأسبق، استفسر من فايتسه عن مدرب ليتولى قيادة الفريق الأحمر وتعاقد مع ثنائي ألماني الأول هو راينر تسوبيل، لقيادة الفريق الأول والثاني هو كروفر لقيادة فرق الناشئين.

تسوبيل قاد الأهلي موسمين 1998 – 1999، 1999 – 2000.. وكان نجمًا لامعًا في الكرة الألمانية في ظل نجاحاته الكبيرة مع نادي بايرن ميونيخ كلاعب ودرب فرقًا بالبوندسليجا مثل نورمبيرج وسلاوترن.

تجربة تسوبيل كانت بهدف تجديد الدماء وتصعيد عدد من اللاعبين المتميزين في قطاع الناشئين، واعتزل الحارس أحمد شوبير قبل مجيئه، ودخل المدرب الألماني في صدام مع التوم الأشهر في الكرة المصرية حسام وإبراهيم حسن لإجبارهما على الاعتزال، وأيضًا بدأ الإبقاء على أسامة عرابي بديلًا.

وفاز تسوبيل بالدوري موسمين، ولكنه خسر الكأس وودع دوري أبطال إفريقيا مبكرًا، وخسر بطولة النخبة ورحل عن الأهلي، وقاد بعد ذلك عدة أندية مثل إنبي والاتحاد والجونة.

ديكسي

لم تكن تجربة الألماني درنر ديكسي، الذي تولى تدريب الأهلي بعد رحيل تسوبيل موفقة على الإطلاق، رغم أن ديكسي كان لاعبًا لامعًا في منتخب ألمانيا الغربية وأيضًا قاد فريق فيردر بريمن كمدرب.

ديكسي قضى موسمًا واحدًا وخسر الدوري وفاز ببطولة كأس مصر فقط موسم 2000 – 2001.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة