الأهلي يجتاز الإسماعيلي بهدف السعيد (فيديو)

الأهلي يجتاز الإسماعيلي بهدف السعيد (فيديو)

القاهرة – ارتقى الأهلي إلى صدارة الدوري المصري لكرة القدم مؤقتًا، عقب فوزه الثمين والصعب (1/0) على ضيفه الإسماعيلي في المرحلة الخامسة عشر للمسابقة اليوم الأربعاء.

ورفع الأهلي رصيده إلى 29 نقطة في الصدارة، متفوقًا بفارق نقطتين عن المتصدر السابق الزمالك الذي يحل ضيفًا على المصري في وقت لاحق اليوم.

في المقابل، تجمد رصيد الإسماعيلي عند 18 نقطة في المركز الحادي عشر.

ورغم الغيابات العديدة التي ضربت الأهلي ومن أبرزها صالح جمعة ووليد سليمان وماليك إيفونا بسبب الإصابة، إلا أنه كان الطرف الأفضل في المباراة ليحصد ثلاث نقاط مستحقة في ظل سعيه لاستعادة لقب المسابقة الذي غاب عنه الموسم الماضي لمصلحة غريمه التقليدي الزمالك.

ولعب عبدالله السعيد دور البطولة في المباراة بعدما سجل هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 45، ليستعيد الفريق الأحمر نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المرحلة الماضية بتعادله 1/1 مع الداخلية.

ويعد هذا هو الفوز الأول الذي يحققه الفريق عقب رحيل مدربه البرتغالي جوزيه بيزيرو الذي انتقل لتدريب فريق بورتو البرتغالي.

من جانبه، حقق طلائع الجيش انتصاره الأول منذ أكثر من ثلاثة أسابيع في المسابقة، إثر فوزه الثمين والمستحق 4 / 1 على مضيفه اتحاد الشرطة.

وتقدم الشرطة بهدف مبكر حمل توقيع خالد سطوحي من ركلة جزاء في الدقيقة 19، قبل أن يدرك علاء علي التعادل لطلائع الجيش في الدقيقة 37 من ركلة جزاء أيضا لينتهي الشوط الأول بالتعادل .1/1

وشهد الشوط الثاني سيطرة مطلقة من جانب الطلائع الذي تقدم بهدف ثان عن طريق علاء علي أيضا في الدقيقة 47، فيما تكفل زميلاه فرانك إنجونجا وأوكا بتسجيل الهدفين الثالث والرابع في الدقيقتين 58 و.85

ويعد هذا هو الفوز الأول لطلائع الجيش في المسابقة منذ فوزه بهدف نظيف على مضيفه حرس الحدود في 26 كانون أول/ديسمبر الماضي ضمن مباريات المرحلة العاشرة.

ورفع طلائع الجيش رصيده إلى 18 نقطة من 14 مباراة في المركز الثاني عشر، فيما تجمد رصيد الشرطة عند ثماني نقاط من 14 لقاء أيضا في المركز السادس عشر (الثالث من القاع).

واستعاد أسوان نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المرحلة الماضية بفوزه على ضيفه المقاولون العرب 2 / .1

و تقدم ممثل جنوب الصعيد بهدفين مبكرين عن طريق محمد رزق وإيهاب المصري في الدقيقتين الثانية والثالثة، قبل أن يقلص فتحي مبروك الفارق بعدما سجل هدف المقاولون العرب الوحيد في الدقيقة .39

بهذه النتيجة، ارتفع رصيد أسوان إلى 17 نقطة من 15 مباراة في المركز الثالث عشر، فيما توقف رصيد المقاولون العرب عند تسع نقاط من 15 مباراة في المركز الخامس عشر.

وبدأت مباراة الأهلي والإسماعيلي بهجوم مبكر من جانب أصحاب الرداء الأحمر ولكن دون خطورة حقيقية على المرمى في ظل التمركز الدفاعي الجيد للاعبي الاسماعيلي.

بمرور الوقت، بدأ الاسماعيلي مبادلة الأهلي الهجمات، وشهدت الدقيقة 12 التسديدة الأولى في المباراة عن طريق توريك جبرين من على حدود منطقة الجزاء ولكنها علت العارضة.

ورد الأهلي بهجمة سريعة في الدقيقة 16 ليسدد عبدالله السعيد تسديدة قوية من داخل المنطقة على يمين محمد صبحي حارس مرمى الإسماعيلي ولكنها هزت الشباك من الخارج، قبل أن يسدد أحمد فتحي كرة أخرى من خارج المنطقة مرت بجوار القائم الأيسر في الدقيقة .21

وأهدر رمضان صبحي فرصة محققة لافتتاح التسجيل للأهلي في الدقيقة 23 بعدما تلقى تمريرة بينية ماكرة من عبدالله السعيد لينفرد بالمرمى ولكنه تسرع في تسديد الكرة لتعلو العارضة بقليل.

واصل الأهلي سيطرته على مجريات الأمور، وقاد رمضان صبحي هجمة من الناحية اليسرى ليراوغ أحد المدافعين، قبل أن يمرر كرة عرضية زاحفة إلى عمرو جمال، الخالي من الرقابة، ولكنه سددها برعونة بقدمه اليسرى لتمر بجوار القائم الأيمن في الدقيقة .36

وكاد جون أنطوي أن يسجل هدف التقدم للأهلي في الدقيقة 43 بعدما مرر صبري رحيل تمريرة عرضية من الناحية اليسرى مرت من الجميع، قبل أن تصل إلى انطوي الذي سددها برأسه ولكن أبعدها الدفاع قبل أن تتعدى الكرة خط المرمى.

وترجم الأهلي سيطرته على المباراة بعدما سجل عبدالله السعيد الهدف الأول للفريق الأحمر في الدقيقة 45 عبر ركلة حرة مباشرة نفذها بطريقة رائعة على يسار محمد صبحي الذي اكتفى للنظر للكرة وهي تسكن شباكه.

ولم يشهد الوقت المحتسب بدلا من الضائع أي جديد لينتهي الشوط الأول بتقدم الأهلي بهدف نظيف.

بدأ الشوط الثاني بهجوم متبادل من الفريقين، وشهدت الدقيقة 48 التسديدة الأولى في هذا الشوط عن طريق عبدالله السعيد الذي سدد كرة قوية من خارج المنطقة اصطدمت في الدفاع لتتحول إلى ركلة ركنية لم تستغل.

وأجرى الاسماعيلي تبديله الأول في الدقيقة 50 بنزول إبراهيم حسن بدلا من مصطفى محمود (عفروتو).

ولم تمر سوى دقيقة واحدة على نزول حسن، حتى سدد كرة قوية من داخل المنطقة ولكنها ابتعدت عن المرمى.

وأضاع مروان محسن فرصة التعادل في الدقيقة 56 بعدما تابع تمريرة عرضية من الناحية اليسرى عن طريق أحمد سمير الذي نفذ ركلة حرة مباشرة، ليسددها برأسه ولكنها مرت بجوار القائم الأيمن.

وأهدر عمرو جمال فرصة تعزيز النتيجة للأهلي في الدقيقة 60 بعدما تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليمنى عن طريق صبري رحيل ليسددها برأسه ولكنها لم تكن متقنة لتخرج إلى ركلة مرمى.

وأجرى الاسماعيلي تبديله الثاني في الدقيقة 63 بنزول عمر الوحش بدلا من توريك جبرين، ليرد الأهلي بتبديلين اضطرارين في الدقيقتين 67 و68 بنزول حسين السيد ومؤمن زكريا بدلا من صبري رحيل وحسام غالي المصابين.

هدأ إيقاع المباراة نسبيا وانحصر الأداء في منتصف الملعب في ظل استحواذ متبادل على الكرة من كلا الفريقين.

وأجرى الاسماعيلي تبديله الأخير في الدقيقة 74 بنزول كينيث إيكيشيكو بدلا من أحمد سمير فرج، ليرد الأهلي بتبديله الثالث بنزول عماد متعب بدلا من عمرو جمال في الدقيقة 76.

وأضاع أنطوي فرصة مؤكدة للأهلي في الدقيقة 79، بعدما انطلق رمضان صبحي بالكرة من الناحية اليمنى مراوغا أكثر من مدافع بمهارة، ليمرر عرضية زاحفة إلى عماد متعب لكن دفاع الاسماعيلي ابعدها بطريقة خاطئة لتتهيأ إلى انطوي الذي سددها برعونة شديدة خارج الملعب وسط دهشة الجميع.

اضطر الأهلي للعب بعشرة لاعبين بعدما اصيب انطوي عقب اجراء التبديلات الثلاث، ليمنح الفرصة للاسماعيلي لتكثيف هجماته.

وسدد مروان محسن ضربة رأس في الدقيقة 81 من متابعة لتمريرة عرضية متقنة من احمد سمير ولكنها ذهبت في أحضان شريف اكرامي حارس مرمى الأهلي.

تحامل انطوي على نفسه وعاد إلى المباراة رغم معاناته من الإصابة ليعيد الاتزان مرة أخرى إلى الملعب.

حاول الاسماعيلي خطف هدف التعادل خلال الوقت المتبقي من المباراة ولكن دون جدوى، ليطلق محمد فاروق حكم المباراة صافرة النهاية معلنا فوز الأهلي بهدف نظيف.

https://www.youtube.com/watch?v=DSJLa8UQB00

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com