ثورة بين لاعبي الأهلي المصري ضد مجلس الإدارة

ثورة بين لاعبي الأهلي المصري ضد مجلس الإدارة

المصدر: القاهرة– كريم محمد

بدأت ثورة كبيرة بين صفوف الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي المصري، بسبب عدم تحديد أسماء الراحلين، خلال فترة الانتقالات الشتوية الجارية حالياً.

ويشعر أحمد عبدالظاهر، وشريف حازم ومحمد حمدي ومسعد عوض وأحمد الشيخ ومحمد حمدي زكي، بالغضب، بسبب عدم تحديد مصيرهم مع الفريق حتى الآن.

وتسود حالة من الخوف بين اللاعبين، من ضياع فرصة انتقالهم إلى أندية مناسبة خلال فترة الانتقالات الشتوية، بسبب تأخر الأهلي في تحديد مصيرهم.

وطلب لاعبو الأحمر من الجهاز الفني، سرعة تحديد مصيرهم، من أجل البحث عن أندية، في حالة الاستقرار على رحيلهم.

في نفس السياق،توصل محمود طاهر، رئيس الأهلي، لاتفاق نهائي مع حسام البدري، المدير الفني الأسبق للفريق الكروي، لتولي تدريب القلعة الحمراء، في الفترة المقبلة.

وطلب طاهر من البدري، رفض عرض إنبي، والانتظار لتولي تدريب الأهلي، خاصة أن قرار الإطاحة بالبرتغالي بيزيرو، جاهز مع أول إخفاق في الدوري.

وطلب حسام البدري من رئيس القلعة الحمراء، أن يحصل على كافة الصلاحيات اللازمة، لكي ينجح في مهمته، ولا يتدخل أي عضو مجلس إدارة في الفريق، أو الصفقات الجديدة.

يذكر أن عبدالعزيز عبدالشافي، المشرف العام على قطاع الكرة بالأهلي، قد أبلغ إدارة النادي، أن البرتغالي بيزيرو لا يصلح لتدريب الفريق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com