في الزمالك.. كل الطرق تؤدي إلى ميدو

في الزمالك.. كل الطرق تؤدي إلى ميدو

المصدر: القاهرة– كريم محمد

رغم أن البرازيلي ماركوس باكيتا، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك المصري، لم يقض سوى أسابيع قليلة في منصبه الحالي، إلا أن مستقبله مع الأبيض مهددًا بالخطر.

باكيتا لم يقدم البداية القوية، وأثار قلق مشجعي الزمالك على مستقبل فريقهم، الذي يسعى للحفاظ على لقب الدوري المصري، وكأس مصر بجانب المنافسة بقوة على لقب دوري أبطال أفريقيا.

ومع رحيل أحمد حسام ”ميدو“ عن تدريب فريق الإسماعيلي مؤخرًا، لخلافه مع حسني عبدربه، قائد الدراويش، تكهن البعض بعودة ميدو، لتولي مسؤولية قيادة الزمالك.

الواقع حاليًا في الزمالك يؤكد أن كل الطرق تؤدي إلى عودة العالمي، وهو ما ترصده شبكة إرم الإخبارية في السطور القادمة:

عودة شيكابالا

عودة نجم الزمالك محمود عبدالرازق شيكابالا في شهر يناير، يبدو عاملاً يساهم بقوة في تولي ميدو مقاليد الأمور في القلعة البيضاء، خاصة أن الفتى الأسمر من النجوم الذين يرتبطون بعلاقات قوية مع المدير الفني، الذي نجح في إعادة جزء كبير من قوة اللاعب وقدراته الفنية.

تجربة الإسماعيلي

التجربة التي خاضها ميدو مع الإسماعيلي، كانت تؤكد أن المدير الفني السابق للزمالك ازداد نضجًا وأصبح قادرًا على بناء فرق قوية.

رفض الرجل الثاني

ميدو رفض دور الرجل الثاني مع باكيتا، وهو ما يؤكد أنه لن يقبل سوى بالعمل مديرًا فنيًا للزمالك، وبالتالي فأنه سيكون خيارًا مطروحًا في حال أي تعثر للفريق الأبيض.

تخبط باكيتا

باكيتا يعيش حالة من التخبط الفني الواضح، بدليل كثرة تغيير التشكيلة، بجانب تغيير جهازه المعاون، وهو ما يؤثر عليه بشكل كبير في المرحلة المقبلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com