5 عوامل تُمكّن باكيتا من تكرار تجربة كابرال مع الزمالك

5 عوامل تُمكّن باكيتا من تكرار تجربة كابرال مع الزمالك

المصدر: القاهرة ـ كريم محمد

سيظل اسم المدرب البرازيلي كارلوس كابرال محفوراً في ذاكرة عشاق وجماهير نادي الزمالك المصري، بعد أن حقق العديد من الإنجازات في موسم 2002 – 2003 الاستثنائي، الذي حصد خلاله الزمالك بطولة الدوري المصري وكأس السوبر المحلي وأيضاً كأس السوبر الإفريقي ودوري أبطال إفريقيا.

وتداول الزملكاوية اسم البرازيلي كابرال، بعد أن أعلن نادي الزمالك تعاقده مع مواطنه ماركوس باكيتا لقيادة الفريق، خلفاً للبرتغالي جيسوالدو فيريرا، المدير الفني الذي حقق الثنائية المحلية بعد غياب 28 عاماً.

عشاق الزمالك يستبشرون خيراً بالتعاقد مع باكيتا، لإعادة تجربة كابرال، خاصة أن هناك بعض العوامل تساعد على هذا السيناريو، وهو ما ترصده شبكة ”إرم“ الإخبارية خلال السطور القادمة:

جيل ذهبي

الزمالك يملك حالياً جيلاً ذهبياً أشبه بجيل 2002 – 2003، ولاعبوه هم الأفضل حالياً في الساحة الكروية.

لاعبو الفريق الأبيض يساعدون أي مدير فني على تحقيق النجاحات والإنجازات، وهو ما يسهل مهمة باكيتا.

خبرات طويلة

باكيتا يملك خبرات طويلة في مجال التدريب منذ عام 1987، وسبق أن حقق بطولة كأس العالم للناشئين تحت 17 عاماً مع البرازيل عام 2003، وقاد أيضاً منتخب السعودية للتأهل لمونديال 2006، وصعد بمنتخب ليبيا لأمم إفريقيا 2012، بخلاف تألقه مع الهلال السعودي.

خبرات باكيتا قد تساعده في التألق مع الزمالك وتحقيق نتائج طيبة.

إدارة مستقرة

الزمالك يملك حالياً مجلس إدارة مستقرًا، برئاسة المستشار مرتضى منصور، يوفر كافة الإمكانيات المالية ودعم الصفوف بصفقات سوبر.

مواهب بالجملة

الزمالك يملك حالياً مواهب بالجملة، تجعله الفريق الأكثر تميزاً في الكرة المصرية حاليًا، لأنه الذي يملك عدداً وافراً من صناع الألعاب أصحاب الخطورة الكبيرة، مثل أيمن حفني ومحمود كهربا وأحمد حمودي ومصطفى فتحي ومحمود خالد ”شيكا“ والنيجيري معروف يوسف.

عدم استقرار الأهلي

غياب الاستقرار الإداري والفني عن الأهلي يلعب دوراً كبيراً في تفوق الزمالك مع أي مدير فني، وإذا استمر هذا التوتر في القلعة الحمراء سيكتب النجاح مع باكيتا، إذا توافرت معادلة النجاح بينه وبين لاعبي الفريق الأبيض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com