هل يواجه أبوتريكة نفس مصير الخطيب ؟

هل يواجه أبوتريكة نفس مصير الخطيب ؟

المصدر: القاهرة - يوسف هجرس

دائماً يحاول الكثيرون المقارنة بين اللاعب السابق للنادي الأهلي محمد أبوتريكة، وبين محمود الخطيب، نائب رئيس القلعة الحمراء الأسبق.

أبوتريكة أعلن من قبل أن الخطيب مثله الأعلى في مجال كرة القدم، وأكد أنه كان يحلم دوماً بالوصول إلى شهرة وأخلاق بيبو، الذي يعتبره القدوة.

وحرص الساحر المعتزل حديثًا، على دخول عالم التدريب، وهي خطوة سبق أن قام بها الخطيب في وقت سابق، وهو ما ترصده شبكة إرم الإخبارية في السطور القادمة:

تجربة الخطيب التدريبية فاشلة

خاض بيبو تجربة تدريبية فاشلة في منتخب مصر عام 1997 مع فاروق جعفر، بعد أن عمل مديراً للكرة بصلاحيات فنية، ولكن التجربة لم تنجح، وقرر بعدها الخطيب عدم الاستمرار في مجال التدريب.

القدرات الشخصية أكبر من التدريب

أبوتريكة والخطيب كلاهما يملكان شعبية كبيرة، وقدرات شخصية أكبر من مجال التدريب، المليء بالأحداث والمشكلات.

أبوتريكة والخطيب.. ومجال الإدارة

عمل أبوتريكة والخطيب في مجال الإدارة، يعتبر الحل الأفضل للثنائي الأسطوري، خاصة في النادي الأهلي، لقدراتهما الإدارية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة