تفاصيل معركة الرئيس والنائب في الأهلي المصري

تفاصيل معركة الرئيس والنائب في الأهلي المصري

المصدر: القاهرة– كريم محمد

اشتعلت الأجواء داخل مجلس إدارة نادي الأهلي المصري، برئاسة المهندس محمود طاهر، بعد أن غاب الرباعي الدكتور أحمد سعيد نائب الرئيس، وثلاثي أعضاء المجلس، طاهر الشيخ وإبراهيم الكفراوي والدكتور هشام العامري، عن احتفالية القلعة الحمراء، بتوقيع عقود الرعاية يوم الخميس الماضي.

المجلس الأهلاوي يعيش حالة من الانقسام الرهيب، وصلت إلى حد توجيه الاتهامات صراحة، إلى كل عضو على حدة.

وترصد شبكة إرم الإخبارية، تفاصيل معركة تكسير العظام بين الرئيس والنائب في النادي الأهلي المصري، فإلى السطور القادمة:

حرب الصحفيين

اشتعلت المعركة إعلاميًا، بعد أن حاولت كل جبهة استغلال الصحفيين المقربين إليها، وترويج أخبار مسيئة للجبهة الأخرى.

وحاولت جبهة سعيد والعامري، ترويج أنباء حول تقاضي محمد عبد الوهاب، عضو المجلس، والمتواجد في جبهة طاهر، مبلغ نصف مليون جنيه، لإتمام صفقة السولية من خزانة النادي، دون ردها أو منح القلعة الحمراء عقود انتقال اللاعب.

في الوقت الذي يقوم أحد الصحفيين المقربين إلى طاهر، بالهجوم صراحة على بعض أفراد جبهة سعيد، واتهام العامري بتسريب الأخبار.

دور الوزيرين

يلعب الوزير السابق طاهر أبوزيد، دوراً في تقريب وجهات النظر بين طاهر وسعيد، بوصفه صديق مقرب من الطرفين، ولكنه في واقع الحال غير راضٍ عن سياسات المجلس، وبعض التصرفات، إلا أنه يحاول إنقاذه من الرحيل.

العامري فاروق وزير الرياضة الأسبق، يلعب دورًا كبيرًا لإسقاط المجلس، من أجل الثأر لنفسه بعد تعرضه لهجوم من أحد الصحفيين المقربين من طاهر، بجانب التجريح في شقيقه.

جلسات العمومية

تشهد الجمعية العمومية حاليًا، جلسات من جانب الثنائي إبراهيم الكفراوي وهشام العامري، للتقرب من الأعضاء، والتبرؤ من أخطاء المجلس الحالي، بتخطيط من العامري فاروق، كما أن محمد عبد الوهاب، يحاول احتواء غضب أعضاء العمومية، بالتواجد معهم، والحديث عن محاربة المجلس له.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com