أزمة “الجبلاية” والشركة المنظمة لمباراة السنغال تصل للنائب العام

أزمة “الجبلاية” والشركة المنظمة لمباراة السنغال تصل للنائب العام

المصدر: القاهرة ـ يوسف غريب

اشتدت الأزمة الدائرة حالياً بين مجلس إدارة اتحاد الكرة برئاسة جمال علام، وشركة “نون ستوب” المفوضة من شركة “جولدن جول”، وهي الشركة المنظمة لمباراة المنتخب الوطني أمام نظيره السنغالي، والتي ألغيت خلال معسكر الفراعنة الماضي في الإمارات.

ووصلت الأزمة إلى القضاء بعد تقدم محمد الزيات مدير الشركة ببلاغ للنائب العام، يتهم فيه مجلس إدارة الاتحاد بمخالفة النصوص واللوائح بخصم مستحقات قديمة له من ناديه السابق المصري البورسعيدي، من أجل توفير قيمة الشرط الجزائي لسداده للشركة والمقدر بـ 100 ألف دولار.

وتقدم الزيات بشكوى للنائب العام للمطالبة بمستحقاته المتأخرة، مشيراً إلى أن اتحاد الكرة عليه تحمل الغرامة وقيمة الشرط الجزائي بعيداً عن خصم مستحقاته، واصفاً الأمر بأنه تصفيه حسابات ضده باعتباره صاحب العرض المقدم، موضحاً أن العرض كان سليما ومتفقًا عليه، وأن المنتخب السنغالي جاء للإمارات بمديره الفني الأساسي، مشيرا إلى أن رفض خوض المباراة جاء من جانب المنتخب المصري، وبالتالي فهو الملزم بسداد الغرامة.

من جانبه كلف مجلس الجبلاية الشؤون القانونية بمتابعة سير الدعوى، ورفض أي حل ودي، حيث أكد جمال علام تمسك الاتحاد بخصم المستحقات من محمد الزيات، كونه لم يوضح حقيقة العرض بشكل كامل للمسؤولين وقت توقيع العقود، وأجرى علام اتصالاً بخالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة، أكد خلاله أنه تم توفير جزء كبير من الشرط الجزائي، وجارٍ توفير باقي المبلغ، حسبما ذكر مصدر من داخل اتحاد الكرة.

في سياق آخر، صرح «علام» لشبكة إرم الإخبارية، بأنه طلب من أحمد مجاهد، عضو المجلس، تولى مهمة رئاسة اللجنة الجديدة التي تم استحداثها تحت مسمى “الفحص والمراجعة”، من أجل متابعة عمل كافة اللجان والمنتخبات الوطنية وتقديم تقرير شامل عنها لمجلس الإدارة، حيث يرغب علام في أن يتولى بنفسه رئاسة اللجنة، حتى يكون على علم بكافة الأمور التي تقع داخل الجبلاية بشكل مباشر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع