4 أدلة تؤكد.. المدرب الأجنبي الأفضل للزمالك

4 أدلة تؤكد.. المدرب الأجنبي الأفضل للزمالك

المصدر: القاهرة – كريم محمد

من جديد، دخل مسؤولو نادي الزمالك المصري في دوامة الاختيار بين المدير الفني الأجنبي أو الوطني لتولي قيادة الفريق الأول لكرة القدم بالقلعة البيضاء، بعد استقالة المدير الفني البرتغالي جيسوالدو فيريرا عقب سلسلة من الأزمات والمشاكل مع رئيس النادي مرتضى منصور.

الإدارة البيضاء أصبحت مطالبة بحسم موقفها بأقصى سرعة والتعاقد مع مدير فني جديد خلال الساعات القادمة خاصة أن الفريق يستعد لاستئناف مشواره بمسابقة الدوري المصري منتصف شهر ديسمبر المقبل.

وتميل الكفة داخل نادي الزمالك للتعاقد مع مدير فني أجنبي خلفاً لفيريرا وهو الاتجاه الأفضل للفريق الأبيض وأبناء ميت عقبة لعدة أسباب ترصدها شبكة “إرم” الإخبارية في السطور القادمة:

حرب أبناء النادي

دائماً يتعرض أي مدير فني مصري لحالة من الحرب والعداء من جانب أبناء النادي خاصة أن العديد من مدربي الزمالك يبحثون عن الفرصة للمشاركة أساسياً بجانب أن تأقلم المدير الفني المصري مع الجهاز المعاون في وجود طارق مصطفى وسامي الشيشيني سيكون صعباً لأن كل مدير فني يكون له طلبات بجهازه المعاون.

تجارب لم تكتمل

مر فريق الزمالك خلال المواسم الأربعة الماضية بتجارب من المدربين المصريين لم تكتمل رغم النجاح النسبي لبعضهم.

ومنذ رحيل حسام حسن في نهاية موسم 2010 – 2011K عقب ضياع لقب الدوري المصري ، اتجه الزمالك للمدرب القدير حسن شحاتة ولكن الأخير لم يحقق النجاح المتوقع وفشل في حصد أي بطولة ليرحل ويتولى البرتغالي جورفان فييرا المهمة، الذي تألق معه الفريق وقدم عروضاً طيبة ثم نجح حلمي طولان المدرب المصري في حصد لقب كأس مصر بعد غياب سنوات للفريق الأبيض عام 2013 ولكن نتائجه بالدوري وبدوري أبطال أفريقيا لم تكن على القدر المطلوب وكانت تجربة أحمد حسام “ميدو” مبشرة وتوجها بالفوز بلقب كأس مصر، ولكنها لم تكتمل أيضاً.

الإدارة الحالية في الزمالك لا تتعامل بنفس مقدار الصبر مع المدير الفني المصري مثلما تمنحه للمدرب الأجنبي.

التحكم في النجوم

يحتاج الزمالك لمدير فني أجنبي يستطيع التحكم في النجوم الكبار، داخل الفريق خاصة أن هناك مراكز تشهد منافسة حادة بين العديد من اللاعبين المميزين، مثل صانع الألعاب بخلاف بعض اللاعبين في مركز الوسط المدافع.

سياسة الحب والكراهية

يخشى الزمالك تطبيق سياسة الحب والكراهية من جانب المدير الفني المصري وهو أمر طارد المدرب محمد صلاح حين تولى المهمة بشكل مؤقت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع