6 أسباب وراء هروب فيريرا من الزمالك المصري

6 أسباب وراء هروب فيريرا من الزمالك المصري

المصدر: القاهرة كريم محمد

مخطئ من يظن أن هروب البرتغالي جيسوالدو فيريرا، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك المصري كان أمرًا مفاجئًا لعشاق القلعة البيضاء.

الهروب كان أمرًا توقعه عشاق الزمالك في ظل الأزمات المتلاحقة التي يعيشها المدير الفني البرتغالي في الفترة الأخيرة مع النادي، وهدأت نسبيًا مع الفوز الأخير على المقاولون وتوقف الدوري المصري.

أسباب عديدة دفعت فيريرا لاتخاذ قراره بالرحيل عن الزمالك، والهروب من استكمال مهمته، بعد موسم استثنائي حصد خلاله الثنائية المحلية وفاز بالدوري وكأس مصر.

وترصد شبكة ”إرم“ الإخبارية أسباب هروب فيريرا من منصبه..

أزمة المستحقات
جاءت أزمة المستحقات المالية كسبب معلن لرحيل فيريرا عن الزمالك، خاصة أن المدرب البرتغالي تعمد عدم استلام أمواله، وطلب تحويلها بالدولار وفقًا للعقد المنصوص بينه وبين إدارة القلعة البيضاء.

فيريرا تعمد التسلح بأزمة المستحقات المالية، من أجل الحصول على ذريعة مناسبة للهروب من منصبه.

صدام المستشار
بدأ فيريرا يشعر بالضجر والغضب تجاه تصرفات المستشار مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، الذي يتهمه دائمًا بالفشل، ويهز شخصيته أمام لاعبيه، وأهانه بشكل غريب عقب خسارة لقب السوبر المصري أمام الأهلي، وهو ما جعله يسارع باتخاذ قرار الرحيل.

التراجع الفني
بلا شك يشعر فيريرا بأن الزمالك تراجع فنيًا بسبب تلاحم المواسم الذي حدث، بجانب غياب التركيز عن بعض اللاعبين بسبب مشاكل مع الإدارة أو الانشغال بعروض الاحتراف.

صفقات الشتاء
السبب الرابع كان تقصير الإدارة في توفير صفقات سوبر في شهر يناير المقبل، والحديث عن لاعبين ليسوا بالثقل المطلوب لتدعيم صفوف الفريق الأبيض.

التدخلات المستمرة
عانى فيريرا من التدخلات المستمرة في عمله كمدير فني، سواء من جانب رئيس النادي أو نجله أحمد عضو المجلس، أو بعض الأعضاء الآخرين الذين يحاولون التواصل مع اللاعبين وهز استقرار الفريق ببعض الأمور.

عروض مغرية
السبب الأخير يتمثل في تلقي فيريرا عروضًا مغرية، آخرها من نادي الترجي التونسي، لتولي تدريب فريق الدم والذهب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com