3 أزمات بطلها طاهر الشيخ في الأهلي المصري

3 أزمات بطلها طاهر الشيخ في الأهلي المصري

المصدر: القاهرة ـ كريم محمد

مازالت أصداء الأزمة التي نشبت في مجلس إدارة النادي الأهلي المصري، برئاسة المهندس محمود طاهر، في اجتماعه الأخير يوم الإثنين الماضي، مستمرة.

الأزمة الأخيرة كان بطلها طاهر الشيخ عضو مجلس إدارة النادي الأهلي المصري، بعدما طلب الإشراف على ملف كرة القدم بالقلعة الحمراء.

وترصد شبكة “إرم” الإخبارية، بعض الأزمات التي كان بطلها طاهر الشيخ، منذ انتخابه عضواً بمجلس إدارة الأهلي..

أزمة محمد يوسف

الأزمة الأولى للشيخ كانت بعد انتخابه بأيام معدودة، وخرج بعدها بتصريح تليفزيوني أعلن خلاله رغبته في تعيين مدير فني أجنبي للفريق الأول لكرة القدم، وكان آنذاك محمد يوسف يعمل في منصب المدير الفني للفريق.

يوسف استشاط غضباً من تصريح الشيخ، وطلب من محمود طاهر، رئيس النادي، التدخل وتوبيخ عضو المجلس، مما أثار انفعال طاهر وقرر إقالة يوسف بعدما احتدم النقاش بينهما عبر الهاتف.

الهجوم على أبوتريكة

الأزمة الثانية كان بطلها طاهر الشيخ حين ذهب رئيساً لبعثة الفريق الأحمر في رحلة الكاميرون، لمواجهة القطن الكاميروني في دور الأربعة لبطولة كأس الكونفدرالية الإفريقية.

ووقتها قال الشيخ للبعثة الإعلامية المرافقة للفريق إن محمد أبوتريكة، نجم الأهلي السابق، لن يعمل في القلعة الحمراء لأنه يؤيد كيان إرهابي، وهو ما جعل جمهور النادي يبدي غضبه العارم ضد الشيخ الذي خرج وكذب التصريحات.

الإشراف على الكرة

الأزمة الثالثة التي جعلت محمود طاهر يستقيل من منصبه بشكل شفوي، طلب طاهر الشيخ إبعاد رئيس النادي عن الإشراف على الكرة، بسبب فشله في الموسم الماضي، بناء على تقرير علاء عبد الصادق رئيس قطاع الكرة السابق، وهو ما فجر ثورة غضب رئيس النادي الذي فضل الرحيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع