3 أسباب وراء خلاف الأهلي وشوبير

3 أسباب وراء خلاف الأهلي وشوبير

المصدر: القاهرة– يوسف هجرس

أصدر مجلس إدارة النادي الأهلي المصري، برئاسة المهندس محمود طاهر بياناً شديد اللهجة ضد الإعلامي أحمد شوبير، حارس مرمى الفريق الأحمر الأسبق، وقرر مقاطعته بشكل رسمي.

مجلس الأهلي، فضل المقاطعة بعدما اتهم شوبير بإثارة الرأي العام الأهلاوي، ضده ومحاولة تضخيم الأزمات وتصيد الأخطاء، بينما رد شوبير بتأكيدات أنه لا يقصد الإساءة لأحد أو التربص بالإدارة الحمراء كما أنه لن يغير أسلوبه.

وترصد شبكة ”إرم“ الإخبارية أبرز الأسباب، التي فجرت الخلافات بين مسؤولي مجلس الأهلي المصري والإعلامي المخضرم أحمد شوبير.. فإلى السطور القادمة:

مداخلة عبد الصادق

فجرت المداخلة التي قام بها علاء عبد الصادق رئيس قطاع الكرة السابق بالأهلي مع شوبير ثورة الغضب لدى مسؤولي القلعة الحمراء ضد حارس الأهلي الأسبق.

شوبير فتح المجال لعبد الصادق للتطاول على مسؤولي الأهلي وتوضيح وجهة نظره وأفرد مساحات واسعة لهذه القضية وهو ما يراه مجلس القلعة الحمراء بمثابة تضخيم للأزمة لأن الأمر ببساطة ، من وجهة نظرهم، أن عبد الصادق قدم تقريراً يحمل وجهة نظره وقام بتسريبه للإعلام.

رواسب انتخابية

تبقى الرواسب الانتخابية مثار اتهام من مجلس الأهلي ضد شوبير نظراً لدعم الإعلامي القدير جبهة إبراهيم المعلم التي نافست طاهر في انتخابات النادي عام 2014.

مجلس الأهلي يتهم شوبير بأنه لم ينس ميوله في الانتخابات ويسعى للإطاحة بالمجلس الحالي ويدعم جبهات معارضة للإدارة.

استغلال أزمة جوزيه وسحب الثقة

شوبير حاول استغلال أزمة البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني الأسبق مع المجلس لإثارة الجماهير التي طالبت بعودة الساحر جوزيه ولكن طاهر رفض.

وكان موقف شوبير في أزمة سحب الثقة معادياً للمجلس الحالي ويحاول بكل قوة إسقاط طاهر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com