4 عوامل أبعدت أبوتريكة عن خلافة وائل جمعة بالأهلي

4 عوامل أبعدت أبوتريكة عن خلافة وائل جمعة بالأهلي

المصدر: القاهرة من يوسف هجرس

كانت مفاجأة للمتابعين للأحداث داخل النادي الأهلي، ذلك القرار الذي أصدره مجلس إدارة القلعة الحمراء، برئاسة محمود طاهر بإلغاء منصب مدير الكرة، وتكليف علاء عبدالصادق، رئيس قطاع الكرة، بالقيام بهذه المهام بعد الاستقالة التي تقدم بها وائل جمعة.

المفاجأة تمثلت في أن البعض داخل مجلس إدارة النادي الأهلي طرح اسم النجم المعتزل محمد أبوتريكة، وتحدث حول إمكانية إسناد المهمة له لخلافة وائل جمعة، خاصة أن أبوتريكة يتمتع بشعبية كبيرة بين اللاعبين والجماهير، وهو ما يساعده على تنفيذ سياسة الحزم وتطبيق اللوائح بشكل أقوى وأسهل مما كان يفعله وائل جمعة.

لماذا رفض الأهلي إسناد منصب مدير الكرة للنجم محمد أبوتريكة؟ هذا هو السؤال الذي ترصد إجابته شبكة ”إرم“ الإخبارية في التقرير التالي..

الانتماءات السياسية

عانى أبوتريكة مؤخراً من قضية انتماءاته السياسية، التي تسببت له في أزمات بالجملة خلال الفترة الأخيرة، بسبب انتمائه لجماعة الإخوان واختلافه مع النظام الحاكم في مصر حالياً.

الأهلي يخشى إسناد المهمة لأبوتريكة، وهو ما سيعرضه للحرج إذا تعرض الأخير لأي موقف بسبب هذه الانتماءات السياسية.

شبح سيناريو جمعة

يخشى مسؤولو الأهلي شبح تكرار سيناريو وائل جمعة، بدخوله في مشاكل ضخمة مع اللاعبين، بسبب قلة خبرته وتعامله بعصبية مع البعض، خاصة أنه كان زميلًا سابقًا لهم.

الصدام مع عبدالصادق

يخشى مجلس الأهلي أيضاً دخول أبوتريكة في صدام مع علاء عبدالصادق، رئيس قطاع الكرة، الذي يعتبر الحاكم بأمره في شؤون اللعبة، والمقرر أن يعمل أبوتريكة تحت قيادته.

عبدالصادق دخل في خلافات بالجملة مع وائل جمعة قبل رحيله، وهو الأمر الذي جعله يتأنى في اختيار خليفة الصخرة، خاصة أن أبوتريكة شخصية قيادية، ولا يقبل أن يتلقى التعليمات من جانب عبدالصادق، وقد يتسبب الأمر في صدام سيكون أثره السلبي أكبر على الفريق.

كابوس النجومية

رفض مجلس الأهلي تعيين أبوتريكة خوفاً من هاجس النجومية الذي يطارده، وبالتالي تزداد المشاكل بينه وبين اللاعبين ومسؤولي الفريق، خاصة أن بعض القرارات لا تعتمد على نجومية أبوتريكة، بل شخصية صارمة وحازمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة