ذكريات الملعب.. احتجاز تاريخي لن ينساه الأهلي – إرم نيوز‬‎

ذكريات الملعب.. احتجاز تاريخي لن ينساه الأهلي

ذكريات الملعب.. احتجاز تاريخي لن ينساه الأهلي

المصدر: القاهرة من كريم محمد

يخوض فريق الأهلي المصري مواجهة قوية، أمام ضيفه الملعب المالي، في التاسعة مساء اليوم السبت، بالجولة الأخيرة بدور المجموعات ببطولة كأس الكونفيدرالية الإفريقية.

الفريق المصري ضمن التأهل عن مجموعته برفقة النجم الساحلي التونسي، بينما فقد بطل مالي والترجي التونسي فرصة الصعود.

وترصد شبكة ”إرم“ الإخبارية، تاريخ مواجهات الأهلي والملعب المالي، قبل لقاء الليلة المقرر باستاد السويس الجديد..

3 لقاءات فقط

الأهلي واجه الملعب المالي 3 مرات فقط، منها مرتان بدوري أبطال إفريقيا، وواحدة بالكونفيدرالية، وسجل الأحمر 3 أهداف، واستقبلت شباكه هدفين من الفريق المالي.

المواجهة الأولى وذكرى الاحتجاز

كانت أولى المواجهات يوم 29 أبريل 2012، في ذهاب دور الستة عشر ببطولة دوري أبطال إفريقيا، وخسر الأهلي بهدف نظيف.

اللقاء كانت كواليسه مرعبة، بعد أن ألغي عقب بدايته بنصف ساعة لظروف الطقس، ولعب الأهلي في اليوم التالي، ليخسر بهدف نظيف، سجله أبوبكر كونيه.

الأهلي فوجئ بعد المباراة بانقلاب على النظام الحاكم بمالي، وإغلاق المطارات في العاصمة المالية باماكو، مما استدعى البعثة لتبقى 48 ساعة في مالي بدون أطعمة كافية، وتدخلت القوات المسلحة وقتها، وأرسلت طائرة عسكرية نقلت البعثة للقاهرة.

موقعة رد الاعتبار.. وهاتريك تاريخي لأبوتريكة

في 14 مايو 2012، كانت موقعة رد الاعتبار، في لقاء الإياب باستاد الكلية الحربية، وفاز الأهلي بثلاثة أهداف مقابل هدف.

المباراة شهدت بقاء محمد أبوتريكة على مقاعد البدلاء، لمروره بوعكة صحية شديدة، وارتفاع في درجات الحرارة، مما استدعى المدير الفني وقتها البرتغالي مانويل جوزيه لعدم الدفع به أساسياً.

وفي الدقيقة 17، فاجأ مادي ديارا لاعب الملعب المالي الجميع بهدف في شباك الأهلي، لتزداد مهمة الفريق الأحمر صعوبة، قبل أن يقرر جوزيه الدفع بلاعبه أبوتريكة رغم مرضه.

أبوتريكة سجل ”هاتريك“ تاريخيًا في هذه المواجهة، وقاد الأهلي للصعود، ووقتها رقص أبوتريكة فرحاً لأول مرة بعد وقوع مجزرة استاد بورسعيد، وأعلن أيضاً البرتغالي جوزيه بعد اللقاء أنه سيرحل بعد ذلك اللقاء، لرفضه تجديد عقده.

تعادل رمضاني

كان اللقاء الأخير في شهر رمضان الماضي، بالجولة الثانية لدور المجموعات ببطولة الكونفيدرالية، وتعادل الفريقان سلبياً، وأهدر الأهلي فرصاً بالجملة عن طريق مؤمن زكريا وعمرو جمال ورمضان صبحي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com