هل ينجح ميدو في تنفيذ استراتيجية الأسطورة فينجر

هل ينجح ميدو في تنفيذ استراتيجية الأسطورة فينجر

في تحد مفاجىء، أعلن المدير الفني الشاب أحمد حسام ميدو عن اتباعه سياسة وفكر أسطورة التدريب الفرنسي آرسين فينجر خلال قيادته لفريق الإسماعيلي وراهن على نجاحه في تطبيق استراتيجيته داخل صفوف الدراويش والعودة بهم لمنصات التتويج.

الجدير بالذكر أن آرسين فينجر، مدرب نادي آرسنال الانجليزي، بدأ بتدريب آرسنال في عام 1996 وهو أقدم مدرب بالدوري الإنجليزي.

وطلب نادي برشلونة الاسباني التعاقد مع فينجر مرتين لتدريب الفريق الكتالوني ولكنه رفض الانتقال إلى برشلونة وفضل البقاء في لندن.

وتعتمد سياسة فينجر على أمرين أساسيين، الأول هو تصعيد الناشئين واكتشاف المواهب المغمورة مما كان يعود على النادي الانجليزي بفوائد مالية كبيرة نظير بيع هؤلاء اللاعبين بالإضافة إلى اكتشافه نجوم مثل دينلسون وجيرفينيو.

والأمر الثاني، هو اخضاع الجميع لاختبارات وقياسات بدنية في بداية فترة الاعداد قبل انطلاق الموسم للوقوف على معدلات اللياقة لكل لاعب والعمل على رفع معدلاتها إلى أقصى درجة ممكنة.

وفي أحد اللقاءات التلفزيونية، قال النجم الفرنسي تيري هنري عن فينجر: ”لن تظهر قيمة انجازاته إلا بعد رحيله ستشعرون كم كان عظيما ورائعا، هو في حد ذاته مدرسة للعب النظيف بالطبع هو عبقري كرة القدم داخل وخارج الملعب“.

وبدأ ميدو في تطبيق أسلوب فينجر وقرر إخضاع جميع لاعبي الإسماعيلي لاختبارات وقياسات بدنية في بداية فترة الاعداد حاليا لخوض منافسات الموسم الجديد من أجل الوقوف على المستوى البدني لكل لاعب واحتياجاته في المرحلة المقبلة من إعداد وتأهيل.

وقام ميدو بتصعيد عدد من اللاعبين الناشئين من أبناء النادي للمشاركة في تدريبات الفريق الأول واكتساب الخبرات مع إمكانية الاستعانة بأحدهم وهو الفكر الذي يتبناه فينجر في منح الفرص للمواهب الصغيرة.

ويسعى ميدو لإعداد الدراويش للمنافسة على حصد لقب الدوري بالموسم المقبل واستعادته مكانته بالكرة المصرية معتمدا على استراتيجية فينجر لتحقيق ذلك وفقا لما ذكره الموقع الرسمي للإسماعيلي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com