مرتضى منصور يهاجم ”الأهلي والشيخ“ في بيان رسمي

مرتضى منصور يهاجم ”الأهلي والشيخ“ في بيان رسمي

المصدر: القاهرة- من كريم محمد

أصدر نادي الزمالك بيانا رسميا منذ قليل معلقا فيه على أزمة اللاعب أحمد الشيخ لاعب الأهلي الجديد والمنضم من صفوف مصر المقاصة.

كان اتحاد الكرة قرر إيقاف الشيخ 4 أشهر وتغريمه ماليًا بقيمة 133 ألف جنيه، بعد شكوى تقدم بها الزمالك ضد اللاعب يتهمه بالتوقيع له قبل الانضمام للأهلي.

ووجه الزمالك بيانه لاتحاد الكرة باسم جمال علام وقص الأزمة بالكامل وحقيقة ما حدث قبل أن يعلن عن انتهاء الأزمة، بالتنازل بشكل رسمي.

وقال مرتضى منصور، في البيان: ”سبق أن تقدم نادي الزمالك العريق نادي الوطنية والكرامة، إلى اتحادكم الموقر، بشكوى ضد اللاعب المتلاعب أحمد محمد سيد وشهرته أحمد الشيخ، لاعب نادي المقاصة السابق، والذي وقع على عقود واستمارات رغبة لانتقاله للعب في نادي الزمالك، بعد أن حصلنا على موافقة ناديه المقاصة بموجب عقد موقع من النادي“.

وأضاف: ”وتم تحديد سعر للاعب مع لاعبين آخرين، ولما كان هذا اللاعب المتلاعب بمشاعر جماهير الناديين العريقين تم إغراؤه من قبل المسئولين في النادي الأهلي، بمنحه ضعف المبلغ المتعاقد عليه مع نادي الزمالك، ليغير وجهته ليتعاقد مع النادي الأهلي، حيث كان عقده مع نادي الزمالك بمبلغ 8 ملايين جنيه، رفعه المسئولون في النادي الأهلي إلى 16 مليون جنيه، وبسبب المادة وليس الانتماء، غير وجهته ليتعاقد مع النادي الأهلي، رغم تعاقده مع نادي الزمالك ليثير الفتنة بين جماهير الناديين العريقين“.

وتابع: ”لقد تقدم نادي الزمالك إلى اتحادكم الموقر بالمستندات، التي تؤكد مخالفة هذا اللاعب المتلاعب للوائح الاتحادين المصري والدولي، وبعد فحص المستندات والاستماع إلى جميع الأطراف بمعرفة لجنة شئون اللاعبين، تأكدت هذه اللجنة من ارتكاب اللاعب مخالفته في التعاقد مع ناديين في وقت واحد، فأصدرت توصية بمعاقبته بإيقافه لمدة أربعة أشهر وغرامة مالية بقيمة 133000  جنيه (مائة وثلاثة وثلاثون ألف جنيه) وقد اعتمد اتحادكم هذه التوصية وأصدر قرارًا نهائيًا بتوقيع هذه العقوبة“.

وأكمل رئيس القلعة البيضاء في بيانه قائلاً: ”إلا أنه بدلاً من أن يحترم المسئولون في النادي الأهلي – نادي المبادئ والقيم – قرار اتحاد الكرة المنظم والمشرف على اللعبة، أصدر بيانًا يثير فيه مشاعر جماهير النادي الأهلي العريقة، ويحرضها ضد اتحاد الكرة، ويعلن مقاطعته لهذا الاتحاد، بانسحابه من جميع الأنشطة المشرف عليها، وهو بالتأكيد تهديد أجوف لا قيمة له في الواقع، الغرض منه ظهور المسئولين في النادي الأهلي بمظهر القوة الذين يدافعون عن حقوق ناديهم أمام الجماهير، وتناسوا أن القوة لا تعني الدفاع عن الباطل ومخالفة اللوائح، والدفاع عن لاعب ارتكب خطأً جسيمًا“.

واختتم البيان: ”من منطلق حرصي ومعي مجلس إدارة نادي الزمالك وأعضاء الجمعية العمومية التي نمثلها والملايين من جماهير النادي العريق، قررنا التنازل عن الشكوى المقدمة ضد اللاعب المتلاعب/ أحمد الشيخ، بعد أن أثبت نادي الزمالك أمامكم وأمام الملايين من شعب مصر، أيًا كان انتماؤهم أنه كان على حق عندما تقدم بشكواه ضد هذا اللاعب، وبعد أن حصل النادي على حقه بتوقيع العقوبة التي أقرها اتحاد الكرة، على هذا اللاعب، ومن منطلق القوة الحقيقية وليست الجوفاء، من تهديدات لا قيمة لها، لا ترعب أطفال الحضانة وهي تهديدات تحمل من أطلقها من مسئولي النادي الأهلي المسئولية الجنائية والتأديبية لأنها تحرض الجماهير على إحداث الفوضى وتحدي القوانين واللوائح“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة