3مواقف تؤكد.. اللاعب المصري لا يعرف الاحترافية

3مواقف  تؤكد.. اللاعب المصري لا يعرف الاحترافية

المصدر: القاهرة- من عمرو السيد

في أحيان كثيرة، تغلب العاطفة على الاحترافية داخل الملاعب المصرية، لتدفع اللاعب إلى التصرف على عكس المعتاد والمفروض، تحت سيطرة مشاعره وأهوائه النفسية، وهو الأمر الذي يبعده تماماً عن الفكر الاحترافي، ويدفع به إلى منطقة الجهل والمحظور، وعدم تحمل المسئولية، التي تلقى على عاتقه.

وترصد إليكم شبكة ”إرم“ الإخبارية، 3 مواقف ترفع شعار العشوائية، داخل الملاعب المصرية.

تخاذل عبدالواحد السيد

أنهى حارس المرمى عبدالواحد السيد، مشواره مع الزمالك، الموسم الماضي، وتعاقد مع فريق مصر المقاصة، ولكن لم يراع اللاعب احتياج فريقه الجديد له، وفي أول مباراة جمعت الفريقين، ببطولة الدوري الممتاز، رفض خوض المنافسة بداعي انتمائه للبيت الأبيض، حتى يتم رفع الحرج عنه، وهو الموقف الذي يبتعد تماماً عن تحمل المسئولية، التي ائتمن عليها مع النادي الفيومي، وتقاضى عليها أجرًا مقابل تعاقده مع الفريق.

الشناوي وطلبة وكراهية الأهلي

أظهر كل من حمادة طلبه لاعب الزمالك، وأحمد الشناوي حارس مرمى الفريق، كراهية مبالغة للنادي الأهلي، بسبب نشأتهم بمدينة بورسعيد، والكراهية المعهودة بين الطرفين على خلفية أحداث مذبحة الإستاد، التي راح ضحيتها العشرات من مشجعي المارد الأحمر.

وعلى الرغم من أن الثنائي لم يلعبا بفريق المصري البورسعيدي وقت المذبحة الشهيرة، ولكن عندما تقابل قطبا الكرة المصرية، رفض كل منهما مصافحة لاعبي الأحمر، ليتعجب الجميع من موقفهما.

فتح الله يكرر سيناريو التخاذل من جديد

يتنافس الزمالك، أمام طلائع الجيش، الأربعاء المقبل، ببطولة الدوري الممتاز، حيث أثار محمود فتح الله، لاعب الأخير، أزمة قبل اللقاء، بسبب قيامه بإبلاغ الجهاز الفني، بعدم إشراكه والاعتماد عليه في تلك المباراة، بداعي رفع الحرج عنه، بسبب حبه للبيت الأبيض وفريقه القديم، مبتعدًا تماماً عن الفكر الاحترافي والإتقان في عمله المكلف به، ليكرر سيناريو عبدالواحد السيد، من جديد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com