حرب الانقسامات تبدأ في الأهلي

حرب الانقسامات تبدأ في الأهلي

المصدر: القاهرة– من يوسف هجرس

استفاق الفريق الأول لكرة القدم بنادي الأهلي المصري، بعد تولي المدير الفني فتحي مبروك، القيادة الفنية، في المرحلة الماضية، خلفاً للمدرب الإسباني خوان كارلوس جاريدو، الذي قاد الأحمر للنتائج سلبية.

ورغم النتائج الطيبة التي حققها الأهلي تحت قيادة فتحي مبروك، إلا أن الغموض مازال يسيطر على مستقبل المدير الفني للفريق الأحمر، في الموسم المقبل.

وترصد شبكة ”إرم“ الإخبارية، تفاصيل انقسام مجلس إدارة النادي الأهلي حول بقاء فتحي مبروك في الموسم الجديد، التي وصلت لدرجة الحرب الداخلية، فإلى السطور القادمة:

طاهر يقود ملف المدرب الأجنبي

يقود المهندس محمود طاهر، رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي، ملف المدرب الأجنبي لقيادة الفريق الأحمر في الموسم المقبل، في ظل قناعته بضرورة تعيين مدير فني قوي الشخصية، للقضاء على أي صراعات داخل الفريق، بين النجوم، وتطوير المستوى الفني.

ويوافق على هذا الاتجاه طاهر الشيخ ومحمد عبدالوهاب، عضوا مجلس الإدارة، وأيضاً أحمد سعيد، نائب رئيس النادي.

العامري والمعارضة يطلبون بقاء مبروك

يطالب الدكتور هشام العامري، عضو مجلس الإدارة، وبعض أفراد المعارضة داخل المجلس، مثل إبراهيم الكفراوي ومحمد هليل، باستمرار مبروك، نظراً للنتائج الطيبة التي يحققها الفريق في عهده.

ويرى أيضاً كامل زاهر، أمين الصندوق، أن بقاء مبروك يعتبر ترشيداً للنفقات في ظل التكلفة العالية حال التعاقد مع أي مدرب أجنبي له اسم.

عبدالصادق يضغط لرحيل مبروك

يمارس علاء عبدالصادق، رئيس جهاز الكرة، ضغوطاً كبيرة لرحيل فتحي مبروك، واستقدام مدير فني أجنبي، في ظل قوة المنافسة بين نجوم الفريق، على المشاركة بشكل أساسي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com