10 وقائع تاريخية تقرب ”متعب“ من الزمالك

10 وقائع تاريخية تقرب ”متعب“ من الزمالك

المصدر: القاهرة– من كريم محمد

اشتعلت الخلافات بين عماد متعب، مهاجم الفريق الأول لكرة القدم بنادي الأهلي المصري، ومجلس الإدارة، برئاسة محمود طاهر، عقب استبعاد اللاعب من المباريات، في الفترة الأخيرة، نظراً لمشاجرته مع وائل جمعة، مدير الكرة.

وترددت أنباء في الساعات الماضية، حول تفاوض نادي الزمالك، الغريم التقليدي للأهلي، لضم عماد متعب في الموسم المقبل، بناًء على رغبة رئيس القلعة البيضاء، مرتضى منصور، مستغلاً الخلافات بين القناص وإدارة الأحمر.

ورغم التاريخ الطويل لمتعب في الأهلي، منذ أن بدأ مشواره في قطاع الناشئين، عقب اكتشافه في إحدى قرى محافظة الشرقية، إلا أن التاريخ لا ينكر إمكانية رحيل متعب للزمالك.

وترصد شبكة ”إرم“ الإخبارية، الوقائع التاريخية في الأهلي، التي تعزز فكرة انتقال متعب للزمالك، حال انقلاب مسؤولي القلعة الحمراء عليه، فإلى السطور القادمة.

التوأمان حسام وإبراهيم حسن

لم يكن أحد يتخيل أن يرحل التوأمان حسام وإبراهيم حسن من الأهلي للزمالك، بعد أن أصبحا جزءًا من تاريخ القلعة الحمراء على مدار 22 عاماً، لعبها حسام وإبراهيم في قلعة الجزيرة، إلا أنهما تمردا على قرار الأهلي بعدم تجديد عقدهما سوياً، وقررا الرحيل لميت عقبة.

رحلة التوأمان في الزمالك كانت رائعة، حيث فاز الفريق الأبيض بثلاثة ألقاب للدوري في 4 أعوام، وهو الأمر الذي زاد الطين بلة بالنسبة لجماهير الأهلي.

جمال عبدالحميد

تألق أيضاً جمال عبدالحميد، في صفوف الأهلي، وكان أحد أبرز لاعبي الفريق الواعدين، قبل أن تضربه لعنة الإصابة، ليصبح اللاعب مهدداً بالاعتزال، ويتركه الفريق الأحمر ليرحل للزمالك، ويكتب تاريخاً من التألق، ويقوده للقب الدوري، ويصبح قائداً للمنتخب في مونديال كأس العالم 1990.

أحمد فيلكس

رغم أن اسم الغاني أحمد فيلكس ارتبط بقوة بالنادي الأهلي، إلا أن الأخير لم يرفض اللعب للزمالك، وارتدى الفانلة البيضاء لدى عودته إلى مصر في موسم 2001 – 2002، حين رفض الأهلي استعادته، ليلعب للفريق الأبيض موسمين، قبل أن يرحل بسبب كثرة إصاباته.

أيمن شوقي ومحمد عبدالجليل

اختتم الثنائي أيمن شوقي ومحمد عبدالجليل، مشوارهما مع النادي الأهلي في موسم 1995 – 1996، حين قرر الجهاز الفني الاستغناء عن خدماتهما، ليرحلا للغريم التقليدي الزمالك، بل أن عبدالجليل أصبح أكثر ارتباطاً بنجوم الفريق الأبيض.

حسن مصطفى

رغم أن حسن مصطفى أحد أبناء النادي الأهلي، ولعب له في قطاع الناشئين، ثم عاد إلى الفريق الأحمر في شتاء 2003، وتألق بشدة، إلا أنه انتقل للزماك بعد أن رفض الأحمر تجديد عقده في صيف 2008.

زكريا ناصف

لعب زكريا ناصف، نجم الأهلي الأسبق، لفترة قصيرة في صفوف الزمالك، قبل إعلان اعتزاله، بعد قرار الاستغناء عنه.

حسين حجازي

لعب أيضاً حسين حجازي، نجم الأهلي الأسبق، في الخمسينات من القرن الماضي، في صفوف الفريق الأحمر، ثم حدث خلاف بينه وبين زملائه، ليرحل إلى الزمالك، ويساهم في تألق الفريق الأبيض.

إبراهيم سعيد

انتقل أيضاً إبراهيم سعيد، نجم الأهلي الأسبق، إلى الزمالك، في صيف 2004، بعد مشاكل بالجملة بينه وبين إدارة القلعة الحمراء، وأصبح ”هيما“ أحد أبرز أعداء جماهر الأهلي.

محمد عبدالله

نفس الأمر ينطبق على محمد عبدالله، جناح الأهلي الأيمن، الذي انتقل لصفوف الزمالك، بعد أن ظل أسيراً لدكة البدلاء، رغم أنه فضل اللعب للأهلي، على حساب الزمالك، عندما كان لاعباً في صفوف الإسماعيلي، وتصارع عليه القطبين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com