رمضان صبحي ينضم لقائمة أبطال اللحظات القاتلة في الأهلي

رمضان صبحي ينضم لقائمة أبطال اللحظات القاتلة في الأهلي

المصدر: القاهرة ـ من كريم محمد

مع تسجيل رمضان صبحي، هدف الأهلي في مرمى الاتحاد السكندري في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع، يبرز اسم اللاعب، كبطل جديد للحظات القاتلة في الأهلي.

الأهلي، اعتاد على مدار تاريخه، التسجيل في الأوقات القاتلة من المباريات، وكانت أبرز لقطة تلك التي سجلت باسم محمد أبوتريكة، في مرمى الصفاقسي التونسي، عام 2006، في نهائي بطولة دوري أبطال أفريقيا.

رمضان صبحي، صاحب الـ18 عامًا، الذي لم يشارك مع الأهلي كثيراً هذا الموسم، سجل للأهلي في ثلاث لحظات قاتلة، منحت فريقه تسع نقاط هامة، ساعدته في إنقاذه من ترتيب كارثي ببطولة الدوري.

كانت المناسبة الأولى، التي برز فيها رمضان صبحي، أمام النصر، عندما كان الفريقان متعادلين بهدف لمثله، ليأتي اللاعب في الدقيقة الأخيرة من المباراة ويسجل هدفًا قاتلاً ويمنح الفريق الأحمر نقاط المباراة الثلاث.

وبالمثل سجل اللاعب هدف الفوز لفريقه أمام الداخلية، حيث كانت المباراة تتجه للتعادل السلبي، وينزل اللاعب بديلاً وبعد دقائق من نزوله يسجل هدف الفوز ونقاط المباراة الثلاث.

وفي مباراة الفريق أمام الاتحاد، كانت المباراة تتجه للتعادل السلبي، قبل أن يأتي رمضان صبحي ويسجل هدف الفوز في الدقيقة 93، ويسجل هدفاً يساعد فريقه به على الاحتفاظ ببصيص الأمل في المنافسة على الدوري.

يذكر أن عماد متعب، هو بطل اللحظات القاتلة بلا منازع في الأهلي، حيث اعتاد تسجيل الأهداف في المباريات المصيرية، واللحظات القاتلة، التي دائما ما تمنح الأحمر العديد من البطولات.

وسجل متعب أهداف لفريقه في الوقت بدل الضائع في مباريات وفاق سطيف الجزائري ببطولة السوبر الأفريقي العام الحالي، وهدفه في مرمى سيوي سبورت العاجي في نهائي الكونفيدرالية في الدقيقة 93 ويمنح فريقه بطولة الكونفيدرالية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com