4 أدلة تؤكد رحيل فتحي مبروك عن الأهلي نهاية الموسم

4 أدلة تؤكد رحيل فتحي مبروك عن الأهلي نهاية الموسم

المصدر: القاهرة– من يوسف هجرس

يخرج علينا المهندس محمود طاهر، رئيس مجلس إدارة نادي الأهلي المصري، بتصريحات تؤكد أن فتحي مبروك، المدير الفني الحالي للفريق الأول لكرة القدم بالقلعة الحمراء، مستمر بمنصبه، ولا توجد أي نية لاعتماده كمدرب مؤقت، والتعاقد مع آخر أجنبي للموسم الجديد.

واقع الحال يؤكد أن تصريحات طاهر تأتي من نوعية التصريحات الدبلوماسية، المسكنة للأوضاع داخل الفريق الأحمر ليس أكثر، وأن أيام فتحي مبروك مع الأهلي معدودة.

وترصد شبكة ”إرم“ الإخبارية، الأدلة التي تؤكد رحيل فتحي مبروك عن الأهلي بنهاية الموسم الحالي، فإلى السطور القادمة.

التهميش في الصفقات الجديدة

بدأ مسلسل تهميش فتحي مبروك في إبرام الصفقات الجديدة للأهلي، بعد أن فوجئ المدير الفني بالحصول على توقيع محمد جامبو، مهاجم كانو بيلارز النيجيري، سراً، دون أن يعلم عن اللاعب أو الصفقة أي تفاصيل، وهو الأمر الذي أثار دهشته، رغم أن مجلس الأهلي منحه الصلاحيات كاملة، في تصريحاته للإعلام، للتعاقد مع لاعبين جدد.

الأهلي حصل على توقيع رجب نبيل، مدافع وادي دجلة، أيضاً دون الرجوع لفتحي مبروك، كما بدأ تسويق بعض اللاعبين المقرر رحيلهم، قبل أن يصدر مبروك حكماً نهائياً بخصوص استمرارهم من عدمه، مثل محمد فاروق وأحمد خيري وإسلام رشدي.

تكليف عرابي

كلف الأهلي هيثم عرابي، مدير التعاقدات والعلاقات الخارجية، بالتفاوض مع بعض المدربين الأجانب، وهو ما كشفته مصادر مقربة من الأخير، بدليل تفاوضه مع البرتغالي جورفان فييرا، مدرب الزمالك الأسبق، وكارلوس كيروش، وباولو دوارتي.

أزمة العقد

لم يوقع فتحي مبروك أي عقود رسمية حتى الآن مع الأهلي، وهو أمر مثير للجدل، يؤكد أن الإدارة الحمراء ستتعامل مع مبروك كالعادة بالقطعة، بعيداً عن مبدأ الاستمرارية.

الإبعاد عن لجنة الكرة

أبعد مجلس الأهلي المدرب فتحي مبروك، عن لجنة الكرة، وهو الأمر الذي يعني أنه خارج الحسابات، لأن الرجوع لرأي المدير الفني في اجتماعات اللجنة أمر ضروري، وهو ما كان يحدث مع البرتغالي مانويل جوزيه وحسام البدري ومحمد يوسف، مدربي الأهلي السابقين، باستمرار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة