4 أسباب تفسد مفاوضات الأهلي لاستعادة أحمد فتحي

4 أسباب تفسد مفاوضات الأهلي لاستعادة أحمد فتحي

المصدر: القاهرة – كريم محمد

توقفت بشكل مفاجئ المفاوضات الدائرة بين النادي الأهلي وأحمد فتحي ، ظهير أيمن فريق أم صلال القطري لكرة القدم ومنتخب مصر، لعودة الجوكر للقلعة الحمراء في الموسم المقبل.

الفكرة طرحها فتحي مبروك المدير الفني الحالي للأهلي على محمود طاهر رئيس النادي بحضور علاء عبد الصادق رئيس قطاع الكرة بالقلعة الحمراء ، وتم البدء في إجراءات التفاوض إلا أنها فشلت في النهاية.

وترصد شبكة ”إرم“ الإخبارية أسباب توقف مفاوضات النادي الأهلي مع أحمد فتحي ، فإلى السطور القادمة:

شروط فتحي

يشترط أحمد فتحي في الفترة القادمة بعض الأمور التي تهدد إتمام عودته للنادي الأهلي وأبرزها سداد مستحقاته المالية المتأخرة كاملة وتبلغ 4 مليون جنيه قبل التوقيع بخلاف مساواته بأعلى عقد في الفريق وهو وليد سليمان.

إنهاء العقد

يشترط الأهلي إنهاء عقد أحمد فتحي مع أم صلال القطري بشكل ودي وعدم سداد أي مبلغ مالي للنادي القطري الذي ينتهي تعاقده مع اللاعب بعد موسمين قادمين وهي العقبة الكبرى في طريق عودة فتحي للفريق الأحمر.

خلاف عبد الصادق

يبقى الخلاف بين علاء عبد الصادق ، رئيس قطاع الكرة بالنادي الأهلي ، واللاعب بسبب رفض الأخير تجديد عقده عقبة آخرى أفسدت المفاوضات مع اللاعب لأن عبد الصادق حاول التقليل من أهمية الصفقة وإبراز العقبات التي تهدد إتمامها.

الوفرة العددية في الظهير الأيمن

تسود في الأهلي وجهة نظر فنية بأن فتحي ليس مطلوباً حالياً في الصفقات الجديدة نظراً لوجود وفرة عددية في مركز الظهير الأيمن بوجود باسم علي ومحمد هاني وأيضاً شريف حازم وسعد سمير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com