رياضة

3 أدلة تؤكد.. فيريرا على خطى جوزيه
تاريخ النشر: 12 مايو 2015 12:06 GMT
تاريخ التحديث: 12 مايو 2015 12:06 GMT

3 أدلة تؤكد.. فيريرا على خطى جوزيه

المدربان يرتبطان بعلاقة صداقة قوية، ولكن الأهم أن كلاهما يتبع نفس الطريقة الفنية لدرجة أن البعض قام بتشبيه مدرب الزمالك بجوزيه لوجود العديد من الأمور المتشابهة بينهما.

+A -A
المصدر: القاهرة من كريم محمد

لم يكن من قبيل المصادفة أن يذهب البرتغالي جيسوالدو فيريرا، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك، لزيارة مواطنه مانويل جوزيه، مدرب الأهلي الأسبق، منذ أسابيع في فندق الإقامة بالقاهرة، أثناء زيارته لتحليل مباراة الأهلي والمغرب التطواني، بدوري أبطال إفريقيا.

فيريرا يرتبط بعلاقة صداقة قوية مع جوزيه، ولكن الأهم أن كلا المدربين يتبع نفس الطريقة الفنية لدرجة أن البعض قام بتشبيه مدرب الزمالك بجوزيه لوجود العديد من الأمور المتشابهة بينهما.

وترصد شبكة ”إرم“ الإخبارية بالأدلة كيف يسير فيريرا على خطى مواطنه جوزيه..

مبدأ ”كيف تفوز بالمباراة؟“

يتشابه المدربان في مبدأ كيف تخرج فائزاً باللقاء؟.. وهي استراتيجية افتقدها جوزيه في ولايته الأولى مع الأهلي، وأدت لفقدانه منصبه رغم الأداء الجمالي والنتائج الكبيرة التي حققها، ولكن في الولايتين الثانية والثالثة، كان تركيز جوزيه على الفوز ولا شيء سواه.

فيريرا يلعب مع الزمالك بمنطق الفوز أولاً، ثم الأداء، وهو ما ظهر في مباريات عديدة، آخرها لقاءا المصري البورسعيدي والرجاء المطروحي، لدرجة أن البعض أصبح ييأس من إمكانية هز شباك الزمالك، بسبب الصلابة الدفاعية، والالتزام التكتيكي في صفوفه، والأهم أن الزمالك أصبح يعرف كيف يفوز؟

الفريق هو البطل

يتبع جوزيه وفيريرا نفس المبدأ، الذي يعتمد على الكرة الجماعية، وأن الفريق بأكمله هو البطل، وليس النجم في حد ذاته.

ويشهد التاريخ أن جوزيه كان يراهن على الكرة الجماعية بشكل أكبر، رغم امتلاكه مواهب فردية فذة، إلا أنه صنع خلطة ناجحة للأهلي، اعتمد فيها على الجماعية، بعيداً عن أي نجوم فردية، وسبق أن أبقى على لاعبين كبار على دكة البدلاء.

فيريرا أرسى نفس المبدأ في الزمالك، بعد أن ساهم في زيادة الأداء الجماعي للفريق، فترى الزمالك كأنه كتلة واحدة، بعيداً عن الفردية لبعض لاعبيه، التي سيطرت في أوقات سابقة للفريق الأبيض، وبالتحديد في عهد مدربه السابق محمد صلاح، الذي كان يمنح الحرية لأيمن حفني صانع الألعاب وأحمد عيد.

لا مجال للمجاملات

يتفق جوزيه وفيريرا في أنه لا مجاملات لديهما لأي لاعب، فالذي يسير على طريق تنفيذ الخطة والأسلوب الجماعي يجد نفسه أساسياً.

قوة الشخصية تعتبر نقطة نجاح جوزيه مع الأهلي، فلم يهتز بمطالبات الجماهير بإشراك حسين ياسر محمدي في ولايته الثانية، لأنه غير مقتنع بأداء اللاعب على المستوى الجماعي، وهو ما يكرره فيريرا حالياً مع نجمه أيمن حفني، الذي يجلس بديلاً، لأنه ببساطة لا ينفذ الواجبات الدفاعية، ولا يلعب بشكل إيجابي، في الوقت الذي قام مصطفى فتحي اللاعب الصاعد بتطبيق هذه الأدوار ليجد نفسه أساسياً.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك