3 أزمات تهدد منتخب مصر مع كوبر

3 أزمات تهدد منتخب مصر مع كوبر

المصدر: القاهرة من يوسف هجرس

رغم أن المنتخب المصري لم يخض أي مباراة رسمية بقيادة مديره الفني الأرجنتيني هيكتور كوبر ليتم الحكم عليه، فإن حالة من القلق تسربت إلى نفوس عشاق الكرة المصرية، بعد الأزمات التي عاشها منتخب الفراعنة منذ قدوم المدرب الأرجنتيني خلفاً لسلفه شوقي غريب.

منتخب مصر يستعد حالياً لخوض معركة كروية شرسة وهي تصفيات كأس الأمم الإفريقية 2017، بعد الوقوع في مجموعة صعبة تضم المنتخب النيجيري الرهيب، وتشاد وتنزانيا.

وترصد شبكة ”إرم“ الإخبارية أبرز الأزمات التي تطارد الفراعنة مع كوبر، قبل مشوار التصفيات القارية…

فتنة الأهلي والزمالك

يعيش منتخب مصر لأول مرة منذ فترة طويلة حالة من الفتنة والانقسام الحاد في صفوفه، بين لاعبي الأهلي والزمالك قطبي الكرة المصرية، وهو ما ظهر بوضوح في الصور التي التقطها البعض للاعبين في معسكر الفراعنة الأخير.

المنتخب في معسكره بدا في حالة انقسام بين لاعبي الأهلي والزمالك في كل معالمه، سواء الطعام أو المبيت أو حتى الصور، وتؤثر هذه الحالة بالسلب على الأجواء.

وأشعلت أزمة تصريحات باسم مرسي النارية، حول ارتدائه القميص رقم 22، الذي كان يرتديه محمد أبوتريكة نجم الأهلي السابق، الأجواء بين اللاعبين.

عجز اتحاد الكرة وأزمة الوديات

تبدو في الأفق أزمة أخرى، وهي عجز اتحاد الكرة عن توفير مباريات ودية للمنتخب على المستوى المطلوب، سواء داخل الأجندة الدولية أو خارجها.

المنتخب في الأجندة الدولية واجه غينيا الاستوائية، رابع قارة أفريقيا، بعد عناء شديد ولكن كوبر طلب بعد إعلان القرعة مواجهة كبار القارة، وأيضاً منتخبات من الصف الثاني، وهو ما يتطلب مجهوداً من الجبلاية لإنهاء الاتفاق على المباريات الودية الدولية قبلها بفترة كافية.

الصدام مع المنتخب الأوليمبي

يبقى الصدام مع المنتخب الأوليمبي بقيادة حسام البدري أزمة أخرى تواجه المنتخب الأول، خاصة أن تجمعات كلا الفريقين في توقيتات متقاربة.

ويرغب كوبر في الاستعانة ببعض اللاعبين من جيل فريق البدري في المنتخب الأول، مثل محمود حسن ”تريزيجيه“ ورامي ربيعة ورمضان صبحي ومحمد عادل، وغيرهم، إلا أن ارتباطات المنتخب الأوليمبي تفرض الصدام، أو تنازل كوبر عن نجوم فريق البدري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com