3 أسباب تقود أبوريدة لاعتلاء عرش الجبلاية

3 أسباب تقود أبوريدة لاعتلاء عرش الجبلاية

المصدر: القاهرة من كريم محمد

لم يكن من قبيل المصادفة أن يظهر المهندس هاني أبوريدة، عضو المكتب التنفيذي للاتحادين الدولي والأفريقي لكرة القدم ”فيفا“ و“كاف“ ، في مشروع الهدف بالسادس من أكتوبر برفقة حازم الهواري، نائب رئيس اتحاد الكرة السابق، وزيارته معسكر المنتخب المصري.

أبوريدة حرمته اللوائح من خوض انتخابات اتحاد الكرة الماضية في أكتوبر 2012، وبدأ التجهيز بكل قوة للحصول على مقعد رئاسة الجبلاية في الانتخابات القادمة عام 2016.

وترصد شبكة ”إرم“ الإخبارية الأسباب التي تقود أبوريدة لرئاسة الجبلاية..

عدم وجود منافسين

تبقى مسألة عدم وجود منافسة حقيقية على مقعد رئاسة اتحاد الكرة مع أبوريدة عاملاً يرجح كفة الأخير لاقتناص المنصب.

أحمد شوبير لم يحسم قراره بخصوص الترشح ضد أبوريدة وإن كان يفضل الانسحاب وعدم خوض أي انتخابات في المرحلة الحالية ، وتمنع الظروف الصحية عاملاً ضد ترشح سمير زاهر.

العلاقات القوية

يتمتع أبوريدة بعلاقات قوية تجعله الأقرب لحسم أي صراع انتخابي خاص باتحاد الكرة.

وتبقى علاقات أبوريدة بفضل عمله في العديد من القطاعات على مستوى اتحاد الكرة وحفظه للوائح.

القدرات المالية

يملك أبوريدة قدرات مالية تؤهله لخوض انتخابات الجبلاية.

ويبقى أبوريدة أحد أشهر رجال الأعمال في مجال الصناعات البلاستيكية والألومينتال بخلاف شركات بعيدة عن كرة القدم ، وهو ما يمنحه النفوذ المالي الذي يمكنه في الإنفاق على جولاته الانتخابية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com