رياضة

مارسيل كولر يحدد أهدافه مع النادي الأهلي وكيفية التعامل مع ضغط المباريات
تاريخ النشر: 12 سبتمبر 2022 14:17 GMT
تاريخ التحديث: 12 سبتمبر 2022 15:05 GMT

مارسيل كولر يحدد أهدافه مع النادي الأهلي وكيفية التعامل مع ضغط المباريات

قال السويسري مارسيل كولر المدرب الجديد للنادي الأهلي المنافس في الدوري المصري الممتاز لكرة القدم، اليوم الإثنين، إنه سيتعامل مع ضغط المباريات المحلية بشكل جيد،

+A -A
المصدر: رويترز

قال السويسري مارسيل كولر المدرب الجديد للنادي الأهلي المنافس في الدوري المصري الممتاز لكرة القدم، اليوم الإثنين، إنه سيتعامل مع ضغط المباريات المحلية بشكل جيد، مؤكدا أن الفوز سيكون هدفه الرئيسي في جميع المباريات التي سيخوضها فريقه.

وأضاف كولر في مؤتمر صحفي لتقديمه لوسائل الإعلام والجماهير، ”أرغب دائما في تحقيق الفوز، ولكن إذا تحقق هذا الفوز مع أداء جيد في الملعب سيكون الأمر أفضل كثيرا بالطبع“.

وحول ضغط المباريات الذي يتسبب في إصابات كثيرة للاعبين، أكد كولر أنه تحدث مع سيد عبدالحفيظ مدير الكرة في النادي الأهلي وتعرف منه على أحوال الفريق خلال الفترة الماضية، وبناء على ذلك سيعمل على التوفيق بين التدريبات وفترات الراحة ليكون اللاعبون في أفضل حالاتهم.

وأضاف: ”سيقوم مدرب اللياقة البدنية بعمله مع اللاعبين لتفادي تعرضهم للإصابات كما سيحصل على تقارير من الجهاز الطبي والمختصين بالتأهيل لمعرفة مدى قدرة كل لاعب على المشاركة في المباريات“.

وقال مدرب الأهلي الجديد، إنه يعلم جيدا أن كل لاعب يريد المشاركة في كل المباريات لكنه كمدرب ”يمكنه اتخاذ قرار بإراحة اللاعب غير الجاهز حتى يشارك وهو في أفضل حالة بدنية وكذلك اللاعب الذي يتعرض لإصابة عضلية فإنه يفضل إراحته حتى لا تتفاقم الإصابة“.

وأضاف: ”أطلب من جماهير الأهلي الدعم خلال الفترة المقبلة وسأعمل مع الجهاز الفني على بذل قصارى جهدنا لتحقيق طموحات ورغبات الجماهير الكبيرة“.

وأشار كولر إلى أن فكرة التدريب خارج القارة الأوروبية كانت مستبعدة إلا أنه قرر خوض التحدي بعد تعامله مع إدارة الأهلي خلال مرحلة التفاوض.

وقدم كولر الجهاز المعاون الذي يضم أيضا المدرب سامي قمصان وميشيل يانكون مدرب حراس المرمى.

وأعلن الأهلي، يوم الجمعة الماضي، تعيين كولر مدربا جديدا للفريق، الأكثر تتويجا بالألقاب في مصر وأفريقيا، لمدة عامين.

وسبق لكولر (61 عاما) تدريب كولن وبوخوم في ألمانيا ومنتخب النمسا، وكانت تجربته الأخيرة مع بازل السويسري من 2018-2020.

وخلف البرتغالي ريكاردو سواريش الذي أقيل الشهر الماضي بعد فترة قصيرة بالمنصب.

وأنهى الأهلي الدوري في المركز الثالث، وخسر نهائي كأس مصر من الزمالك.

وعانى الأهلي من تخبط وتراجع للنتائج والأداء منذ رحيل المدرب الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني، في يونيو حزيران الماضي؛ عقب خسارة نهائي دوري أبطال أفريقيا، رغم أنه قاد الفريق لتحقيق اللقب القاري في موسمين متتاليين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك