رياضة

محمد الدماطي عضو مجلس الأهلي يشعل الأجواء برسالة غامضة بعد الهزيمة من الزمالك بكأس مصر
تاريخ النشر: 21 يوليو 2022 22:21 GMT
تاريخ التحديث: 22 يوليو 2022 5:20 GMT

محمد الدماطي عضو مجلس الأهلي يشعل الأجواء برسالة غامضة بعد الهزيمة من الزمالك بكأس مصر

أشعل محمد الدماطي عضو مجلس إدارة النادي الأهلي الأجواء داخل القلعة الحمراء، بعد إثارته حالة من الجدل برسالة غامضة عقب الخسارة من الزمالك في نهائي كأس مصر. وكتب

+A -A
المصدر: فريق التحرير- إرم نيوز

أشعل محمد الدماطي عضو مجلس إدارة النادي الأهلي الأجواء داخل القلعة الحمراء، بعد إثارته حالة من الجدل برسالة غامضة عقب الخسارة من الزمالك في نهائي كأس مصر.

وكتب الدماطي عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” قائلاً: “زي ما بطلع في كل لحظة فرحة وأنزل صور وأبارك، أخلاقي وتربيتي بتقول إنه في لحظة الهزيمة لازم برضه أظهر وأتصدر وأتحمل مسؤولية المكان اللي أنا فيه حتى لو كانت المسؤولية في سكوتي”.

وأضاف: “الواحد مفيش كلمة يقولها توفي قد إيه المرار اللي جوايا على كل حاجة وحشة بنشوفها بقالنا شهور مش النهاردة بس مش ده الأهلي في كل شيء مش خسارة ماتش بس”.

وأثارت تلك الرسالة ردود أفعال غاضبة بين الجماهير، والتي أكدت أن هناك خلافًا قويا بين أعضاء مجلس إدارة الأهلي برئاسة محمود الخطيب.

وفسر مغردون أن الدماطي يوجه نقدًا لاذعًا لمحمود الخطيب وحسام غالي اللذين ينفردان بملف الكرة والرياضة ولا يأخذان رأي باقي أعضاء المجلس.

وكانت تقارير صحفية مصرية أشارت إلى وجود حالة من الغضب بين أعضاء مجلس الأهلي وعلى رأسهم محمد الدماطي ومحمد الجارحي، بسبب تهميش دورهم داخل القلعة الحمراء.

وأشارت تلك التقارير إلى أن الدماطي والجارحي لا يعملان على أي ملف سواء من الناحية الرياضية أو الاجتماعية، ما تسبب في ثورة مكتومة داخل المجلس.

وأحرز الزمالك هدفين في الشوط الأول ليتغلب على غريمه التقليدي الأهلي 2-1 ويتوج بطلا للقب ”النسخة المنسية“ لكأس مصر لكرة القدم لموسم 2020-2021 في استاد القاهرة، اليوم الخميس.

واستمرت مباريات ”الكأس المنسية“ لأكثر من 500 يوم وكان من المفترض أن تنتهي البطولة بنهاية موسم 2020-2021 لكنها استمرت حتى اليوم.

وهذا اللقب الـ28 للزمالك في كأس مصر مقابل 37 للأهلي صاحب الرقم القياسي للفوز بالبطولة.

وارتكب محمد الشناوي حارس وقائد الأهلي خطأ فادحا بخروجه من مرماه دون داع وعودته البطيئة ليرسل التونسي سيف الدين الجزيري تمريرة عرضية على رأس أحمد سيد ”زيزو“ الذي منح الزمالك هدف التقدم بعد ست دقائق من البداية عندما أودع الكرة في الشباك الخالية.

وبخطأ مشابه من المدافع ياسر إبراهيم بجوار خط المرمى استخلص زيزو الكرة ليمررها إلى إمام عاشور الذي أطلق تسديدة قوية من عند حدود منطقة الجزاء سكنت شباك الشناوي في الدقيقة 30.

وبعد عشر دقائق من بداية الشوط الثاني قلص حسام حسن الفارق للأهلي بضربة رأس إثر تمريرة بالرأس من البديل محمد محمود.

ورغم الخطأ في الهدف الأول تصدى الشناوي، أفضل لاعب داخل أفريقيا في جوائز الاتحاد الأفريقي (الكاف) التي أعلنت اليوم، لضربة رأس من محمود حمدي ”الونش“ في الدقيقة 16.

وأطلق زيزو تسديدة في الدقيقة 38 تصدى لها الشناوي، بينما شهدت الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول أول تسديدة للأهلي على مرمى محمد عواد حارس الزمالك عبر محمد مجدي (قفشة).

وأجرى ريكاردو سواريش مدرب الأهلي ثلاثة تغييرات مع بداية الشوط الثاني أسفرت عن هدف تقليص الفارق.

وكاد المغربي أشرف بنشرقي أن يسجل الهدف الثالث للزمالك لكن تسديدته القوية ارتدت من القائم الأيسر لمرمى الشناوي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك