رياضة

محامي المصري المتهم بالعنصرية ضد راشفورد يوضح تفاصيل الأزمة.. والطالب يرد (فيديو)
تاريخ النشر: 18 يونيو 2022 21:45 GMT
تاريخ التحديث: 19 يونيو 2022 6:19 GMT

محامي المصري المتهم بالعنصرية ضد راشفورد يوضح تفاصيل الأزمة.. والطالب يرد (فيديو)

كشف سيد سلامة، محامي الطالب المصري محمد عصام الذي يعيش في الشرقية، والمتهم بالعنصرية والتنمر على لاعب مانشستر يونايتد ماركوس راشفورد، وهي القضية التي تم تفجيرها

+A -A
المصدر: فريق التحرير - إرم نيوز

كشف سيد سلامة، محامي الطالب المصري محمد عصام الذي يعيش في الشرقية، والمتهم بالعنصرية والتنمر على لاعب مانشستر يونايتد ماركوس راشفورد، وهي القضية التي تم تفجيرها مؤخرا، عن تفاصيل القضية وكيف بدأت.

وقال سيد سلامة في تصريحات تلفزيونية: ”فوجئنا بتاريخ شهر 2 في 2021 بشكوى مقدمة من وكلاء راشفورد في نيابة أبو حماد، والبلاغ يشتكيه بالتنمر والسب والقذف والعنصرية، النيابة انزعجت من الأمر وحققت فيه تحقيقا قضائيا وأرسلت للجان المعنية والكل أجمع أنه لم تكن هناك جريمة بالمرة وانتهت النيابة بالحفظ، ولكن تظلموا للنائب العام وانتهى أيضا بالحفظ، ولكن فوجئنا مجددا أن السادة محامي راشفورد أقاموا جنحة مباشرة أمام محكمة أبو حماد، والمحامون اعترضوا على مرافعتي والمحكمة أجلت الدعوى للشهر المقبل“.

وأضاف: ”أعترض على الفنانين والفنانات الذين يطالبون بالحكم على الطالب، وكيف ذلك والنيابة حفظت الدعوى، والمتهم بريء حتى تثبت إدانته في محاكمة عادلة، وأنتوا تحكموا على طالب متفوق، وهذا أمر أحزنني وأجد فنانين ينحازون لراشفورد لطالب مسكين من أسرة فقيرة لم يفعل شيئا بأمر القضاء“.

وشدد المحامي: ”الطالب لم يتنمر أو يسيء لراشفورد، وهناك 10 محامين حاصلين على توكيل عام من راشفورد، وجاء لهم عن طريق الاتحاد العالمي لكرة القدم تواصل مع الاتحاد المصري، الذي تواصل مع السفارة من أجل إتمام إجراءات التقاضي“.

وأردف: ”هذا أمر يدعو للغرابة، هل راشفورد عنده الفراغ الكافي لكي يلاحق كل الناس؟ عندنا محمد صلاح ياما اتشتم منهم في إنجلترا، أحسن لاعب في العالم واللاعب النبيل ياما قالوا عليه كلام ولم يرد إطلاقًا، لأن المصريين معروف عنهم أن لديهم سماحة وإنسانية ويحترمون الشعوب الأجنبية كلها“.

وأشار: ”جايين تلاحقوا المسكين هذا هي أمور أستعجب لها جدا وأعتقد أن الأمر خلفه شيء آخر، لأن لازم يكون لديهم يقين إن الأمر سينتهي لأن النيابة العامة حفظت التحقيق، والطالب يتم الوقوف ضده وهو لديه امتحانات هذه الأيام، أمر يدعو للغرابة والدهشة ولا أحد يفهم ماذا يحدث خلف كل هذا“.

وأكد المحامي أن ”الطالب عاشق لنادي مانشستر يونايتد منذ كان يبلغ من العمر 13 عامًا، كما أنه من عشاق (راشفورد) اعتبارًا من بداية مشواره مع النادي الإنجليزي“، متسائلًا عن الدليل الذي يثبت تنمر الطالب على اللاعب.

واستطرد: ”هناك إصرار شديد من المحامين على حبس الولد ومقاضاته، وتم فحص هاتف الولد على فيسبوك وإنستجرام، والطالب في ذهول ولم يكتب أي شيء ضد اللاعب، ومباحث الإنترنت أكدت هذا الكلام، وأتصور أن هذا الأمر خلفه شركات دعاية لكي يستفيدوا ماليا“.

2022-06-18070282231655534099

رد الطالب محمد عصام

من جانبه، قال الطالب محمد عصام عبر صفحته الشخصية على موقع ”فيسبوك“، تعليقا على الأزمة: ”أنا ماتكلمتش في موضوع اللاعب ماركوس راشفورد ده نهائي لسبب واحد، وأنا المتهم في القضية طبعًا.. الناس بتتعامل مع الموضوع على أنه أنت فين وماركوس راشفورد فين! بُعد مسافات والمكانة بينك وبينه، لكن أحب أقولكم أنا وماركوس راشفورد قدام طاولة القانون سواء ودي حاجة بجد أنا اتشرفت بيها من كل قلبي“.

وأضاف: ”في حالة البراءة إن شاء الله.. صدقني بجد مش هسيب حد في حاله ولا هسيب حقي، لأني بمتحن وزمايلي عارفين والحوار بقاله سنتين أهو وطبعا عارفين كم الضغط النفسي من حاجة زي دي“.

وأوضح ”عصام“ أن النيابة العامة قررت حفظ المحضر وإلغاء الشبهة لسبب هو أن العبارات غير موجودة، مضيفًا: ”ملكيتي للأكاونت لا تجزم إني مرتكب الجريمة.. أنت ممكن مفبرك أسكرينات لأكونت بنفس شكل أكونتي، والبحث الجنائي لم يتوصل لحقيقة الواقعة، ولم يُذكر اسم المجني عليه أصلا في العبارات“.

وشدد: ”تواصلت مع ماركوس راشفورد عن طريق ناس في بريطانيا، وقالوا إنه مايعرفش حاجة عن القضية ولا يُدير حسابه الشخصي لكن في شركة راعية ماسكة الأكونتات بتاعته وطبعا كله عايز تعويض من طالب دكتور بقى وأهله هيدفعوا وهيخافوا على مستقبله“.

واختتم الطالب حديثه: ”النيابة العامة رفضت القضية، لأن المحامين بتوع ماركوس معاهم توكيل رسمي عام بالقضايا والمفروض قضايا السب دي بيبقي ليها توكيل خاص اللي هو ممعهمش أصلا، فحفظ المحضر، وراحوا رافعين جنحة مباشرة ودي جلسة قدام محكمة على طول لازم أمضي عليها علشان تنعقد أصلا لو مامضتش مش هتتعمل وأي محامي فاهم كده، روحت ماضي على الجلسة وقلت هحضر وهقوم محامي، لأني واثق في كلامي“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك